الاثنين، 10 أغسطس، 2015

المنظمة المتعلمة قاعدة للإبتكار والإبداع Learning Organization base for innovation and creativity



فلسفة المنظمة المتعلمة

تنطلق نظرية المنظمة المتعلمة من نموذج التفكير المنظومي على أساس فلسفي هو إعادة الاعتبار للإنسان في دورة الإنتاج والتوقف عن اعتبارالإنسان جزء من الأدوات الرأسمالية التي تشغل وتوقف حسب أوامر الإدارةوتنتهي مشاركتها في الإنتاج بانتهاء عمرها الافتراضي.

مفهوم المنظمة المتعلمة

يقول (Peter Senge) في كتابه الشهير “المنظمة المتعلمة- النظام الخامس: “لا يكفي أن يتعلم شخص واحد ثم يقوم بتحديد ما تحتاجه المنظمة ويتبعه الباقون، إن المنظمة التي ستنجح في المستقبل هي التي تكتشف كيف تستفيد من طاقة التعلم لدى جميع أفرادها، إذ أن علم المنظمة أكبر من مجموع علم أفرادها، إلا أن العامل الأساس هو كيف ننقل علم الفرد إلى المنظمة ككل”.

الأسس التى تستند عليها المنظمة المتعلمة 
اكتساب أفكار ومعارف جديدة وتعلمها.
تحويل ونقل تلك المعرفة إلى كافة أنحاء وأقسام المنظمة وأفرادها.
التبادل الحر والمستمر للأفكار والمعلومات والمعارف بين أعضاء المنظمة.
تغيير السلوك التنظيمي نتيجة هذه المعارف الجديدة.
قياس نتائج التغيير.

:للمزيد


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق