الثلاثاء، 18 أغسطس، 2015

أنواع ومستويات ‫#‏التفكير_الاداري‬ Levels of Management Thinking Arabic


يتناول هذا الفيديو أنواع ومستويات التفكير الإدارى ومستوياته ، ويركز على نوعين من أنواع التفكير لما لهما من أثر فعال فى تطوير المؤسسات الإدارية اهمها :
1- التفكير الإبداعى :
- ويشير إلى ان المنظمات المعاصرة تواجه العديـد مـن التحـديات والمتغيـرات وان الوسـيلة الوحيـدة لمواجهـة هذه التحديات هي استخدام القائمين عليها لمهارات التفكير الابداعى لضمان بقائها واستمرارها ، ذلـك لان الابـداع يقـود إلـى التمييـز ، وإلى تشـكيل رؤيـة جديـد وتحويل التهديدات إلى فرص ، بل والتنبؤ بالمشكلات قبل وقوعها واتخاذ التدابير اللازمة لإحتوائها . كما يؤدى التفكير الإبداعى إلى القدرة على تقييم بدائل الحلول للمشكلات علاوة على توليـد الحمـاس لاتخـاذ القـرارات لتنفيـذ هذه الحلـول. 
علاوة على أن التفكير الإستراتيجى يعتمد إلى حد كبير على التفكير الإبداعى.

2- التفكير الاستراتيجي :
وكيف أن التفكير الاستراتيجي يتميز عن التفكير التنفيذي ذي الصبغة الإجرائية وعن التفكير الأكاديمي ذي الطبيعة العلمية ، بكونه نمطا من التفكير الشمولي المركب والممنهج والمؤطر، لا يكتسب تلقائيا ولا يمكن النفاذ إليه بالبديهة والحدس وإنما يبرز نتيجة لتراكم معارف وخبرات ومبادئ ونظريات ومنهاهج عقلانية تدرس على مدى سنين في أكاديميات مختصة وتسمى بـ "علم الإستراتيجية".
التفكير الاستراتيجي هو إذا تفكير متعدد الرؤى والزوايا يأخذ في الاعتبار الماضي والحاضر والمستقبل ويوظف الأساليب الكمية ولغة الأرقام وقوانين السببية والاضطراد في فهم المتغيرات المستقلة واستيعاب علاقات الأشياء مع بعضها.، فهو بالتالي تفكير تركيبي وبنائي يعتمد الإدراك والاستبصار والحدس لاستحضار الصورة البعيدة ورسم معالم المستقبل قبل وقوعه.
ويعتمد الإبداع والابتكار في البحث عن أفكار جديدة وتطبيقات مستحدثة لمعرفة سابقة وذلك وصولا لاستشراف المستقبل وتحديد اتجاهاته وتحولاته فهو يعتمد على التأمل والاستقراء والتفكير والاستنتاج.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق