الخميس، 27 أغسطس، 2015

‫#‏علم_العواطف‬ The science of emotions: Jaak Panksepp



العواطف هي ظواهر عالمية، ولكنها تتأثر بـ الثقافة. وبينما تكون بعض العواطف عالمية ويتم تجربتها بطرق مماثلة كرد فعل على أحداث مماثلة في جميع الثقافات، تُظهر عواطف أخرى اختلافات ثقافية كبيرة .
وعلى الرغم من التداخل بين مفهومي العاطفة والانفعال نفسيًا، إلا أن الفرق بينهما يكمنْ في إن العاطفة هي استعداد الفرد للقيام بنوع معين من الاستجابات، وفقاً للحالة الشعورية التي يشعر بها أو وفقًا لطبيعة الموقف الراهن لحظتهِ، بينما الانفعال هو نوع من السلوك واستجابة معينة لموقف معين يُصادف الإنسان.
فالإنسان يولد وهو مُزود بعدد كبير من الإمكانات التي تتفاعل مع عالم مادي واجتماعي مُعقد، والتي تتباين مع مواقف الحياة المُتعدّدة، فيظهر الصراع بين العواطف نفسها من جهة، وبين العواطف والعقل من جهة أخرى. فبعض المواقف تخضع لسلطة العواطف، والبعض الآخر يُخضع العواطف للعقل وحكمهِ بفضل قوة الإرادة وقوة ضبط النفس.
ويتناول Jaak Panksepp فى هذا الفيديو أصول العواطف البشرية ، حيث درس تطورها بدءا من الثديات ، إلا أن نتائج ابحاثه جاءت متناقضة مع افتراضات علم الاعصاب عند تطبيقها على كل من الإنسان والحيوان.
فقد امكن تصوير انفعالات الحيوانات أو استجابتهم الفطرية بسهولة ، من خلال تحفيز مراكز معينة فى المخ .كما أكد على وجود اختلافات فى المشاعر بين الذكور والإناث.، علاوة على تاثير إنخفاض الأفيون الطبيعى الذى يفرزه المخ على العاطفة ، إلا أنه يجب التفريق بين الانفعالات الأساسية مثل الخوف و الغضب وبين مشاعر الإنسان المعقدة مثل الغيرة والتعاطف،
ويرى أن دراسة العواطف هامة لأنها تساعد فى علا بعض الأمراض النفسية كالإكتئاب وعلاج الإدمان وتعزيز الشعور بأمن والأمان والتى قد تتجسد فى مشاعر الأمومة ، فالعواطف هى مصدر الفن والإبداع ، كما أنها تساعدنا على كيفية التعامل مع هذا العالم والتفاعل معه.
للمزيد:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق