الاثنين، 31 أغسطس، 2015

ظريقة القرود الخمسة في ‫#‏الإدارة‬ Method of five monkeys in management



إن نظرية القرود الخمس هى من النظريات النفسية و الاجتماعية التى تقود المجتمع إلى تطبيق نظرية القطيع و تتلخص فى وضع 5 قرود فى قفص واحد و فى وسط القفص يوجد سلم و فى أعلى السلم هناك بعض الموز.
فى كل مرة يصعد أحد القرود لأخذ الموز وفى نفس الوقت يرش العلماء باقى القرود بالماء البارد وبعد فترة بسيطة
أصبح كل قرد يصعد ليأخذ الموز، فيما يقوم الباقين بمنعه و ضربه حتى لا يرشون بالماء البارد.بعد مدة من الوقت لم يجرؤ أى قرد على صعود السلم لأخذ الموز على الرغم من كل الإغراءات خوفا من الضرب، بعدها قرر العلماء أن يقوموا بتبديل أحد القرود الخمسة و يضعوا مكانه قرد جديد ، وطبيعي أن أول شيء سيفعله القرد الجديد أنه يصعد السلم ليأخذ الموز ، ولكن فورا الأربعة الباقين يضربونه و يجبرونه على النزول.بعد عدة مرات من الضرب يفهم القرد الجديد بأن عليه أن لا يصعد السلم مع أنه لا يدرى ما السبب…
قام العلماء أيضا بتبديل أحد القرود القدامى بقرد جديد و حل به ما حل بالقرد البديل الأول حتى أن القرد البديل الأول شارك زملائه بالضرب و هو لا يدرى لماذا يضرب و هكذا حتى تم تبديل جميع القرود الخمسة الأوائل بقرود جديدة، حتى صار فى القفص خمسة قرود لم يرش عليهم ماء بارد أبدا، و مع ذلك يضربون أى قرد تسول له نفسه صعود السلم بدون أن يعرفوا ما السبب…لو فرضنا .. و سألنا القرود لماذا يضربون القرد الذى يصعد السلم؟
أكيد سيكون الجواب : لا ندرى ولكن وجدنا آباءنا وأجدادنا هكذا عملياً هذا ما نطبقه نحن فى أعمالنا وحياتنا اليومية.
هذه النظرية تحكي واقعنا ، فنحن مكبلون بإنتماءاتنا لعرقنا ، جماعاتنا ، مذاهبنا ، طبقاتنا الإجتماعية ... إلخ 
يقول جوستاف لوبون عن العقل الجمعي : «إنه هو الاستجابة غير العقلانية لما تردده الجماعة»، فهذه القوالب المفروضة علينا تمنع أي تغيير في أفكارنا ، ولكن نتقبلها لأنها مرتبطة بجذور تراثية تعمَّقت جيلاً بعد جيل إلى أن ترسخت في اللاوعى ، ولذلك نبقى فى الجمود الفكرى خوفاً من التغيير.
من أهم الأسس التربوية لبناء جيل جديد من الأطفال والشباب المتميز يجب أن ننمى فيهم ما يعرف بالتفكير الناقد و هو شكل من أشكال التفكير الذى يتميز بفحص المشكلات و تقييم الحلول المعروضة مع استخدام الدلالات للكشف عن العيوب والأخطاء بعين مجددة لا تقبل قوالب التفكير بل تعتمد على التجربة و التقيم.
. و من مهارات التفكير الناقد :
ـ التمييز بين المعلومات والادعاءات .
ـ تحديد مستوى دقة العبارة التى تقوم بتحليلها
ـ تحديد مصداقية مصدر المعلومات .
ـ التعرف على الادعاءات والحجج الصادقة .
ـ التعرف على الافتراضات غير المصرح بها .
ـ تحديد قوة البرهان .
ـ التنبؤ بتائج القرار أو الحل 
.
https://www.youtube.com/watch?v=VO_BbiOTaHY

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق