الثلاثاء، 18 أغسطس، 2015

وداعا فيلسوف الفن ‫#‏نور_الشريف‬














يسجل تاريخ الفن الدور الإبداعي والثقافي للفنان الراحل نور الشربف فى معالجة قضايا الإنسان والمجتمع، وقيم الحرية والديموقراطية، والتعددية الثقافية والفكرية والسياسية.
فمعه صرخ الجمهور ضد تجارة الأعضاء البشرية في ''الحقونا''، وانتقد ضياع القيم والأخلاق والفساد الذي استشرى في المجتمع في ''دماء على الأسفلت''، وضاق بالتطرف الديني والتعصب والجهل في ''المصير''، جسد دور الملحد بوضوح دون اللجوء للرمزية في فيلم ''الإخوة الأعداء'' و''الرقص مع الشيطان''، وبحث الجمهور معه عن الحرية في ''ناجي العلي''، هو الباحث عن وريث في ''جري الوحوش'' لكنه بحث دون جدوى، فقلما يجود الزمان بأمثاله، فلا أحد يصلح لأن يرث جلباب نور الشريف.
وبذلك قدم نور الشريف أعمالا هادفة حاول من خلالها معالجة أخطر قضايا الإنسان.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق