الاثنين، 10 أغسطس، 2015

إستراتيجية ‫#‏الكايزن‬ "Kaizen" في التغيير والدرس اليابانى Strategy "Kaizen" in the change and the lesson of Japan




إستراتيجية ‫#‏الكايزن‬ "Kaizen" في التغيير والدرس اليابانى
"أعظم التحولات تأتي من أصغر التغيُّرات، تغيير يسير في سلوكك يُمكن أن يغيِّر عالَمك ويُعيد تشكيل مستقبلك"؛ أوبرا وينفري.وهذا ماتستند إليه فلسفة كايزن 
وكايزن Kaizen تعني باللغة اليابانية التغيير للأفضل و الكلمة مركبة من قسمين "كاي" بمعني "غيّر" أو "التغيير" و "زان" و معناها "الأفضل" أو "الأحسن" أو "الخير" و قد بدأ تطبيق استراتيجية الكايزن في اليابان بعد الحرب العالمية الثانية لبناء اليابان و يعتقد أنها السر في معجزة النهضة اليابانية بعد الحرب .
و يركز جميبا كايزن على منهجية التحسينات الصغيرة المستمرة التي تقود إلى النتائج الإيجابية المطلوبة من خلال خطة زمنية محكمة ومقدرة بالأرقام، تلك المنهجية العالمية التي أثبتت قدرتها على تحقيق التحسين واستدامته في كبرى المنظمات حول العالم، فضلا عن تطبيقها من قبل بعض رواد الأعمال في المنطقة العربية والشرق الأوسط، المهتمين منهم بتحقيق أفضل جودة لمنتجاتهم وخدماتهم ، فجيمبا كايزن تعتبر طريقة التفكير المنطقي لاستراتيجية التحسين المستمر ، ويكشف الكتاب دراسات حالات جديدة عن كيف يتم توسيع نطاق استخدام نهج كايزن ليتخطى التصنيع وصولاً إلى التجزئة، الرعاية الصحية، القطاع العام، وبيئات المكاتب الإبداعية والأعمال التجارية العديدة.
كما يبحث هذا الكتاب في نجاح الشركات في دمج كايزن في ثقافتها من خلال دراسات لشركات ناجحة، ومقابلات مع أكثر من عشرين قائد أعمال وبحث أصلي. يُظهر هذا الكتاب للقارئ كيفية تطبيق ثقافة كايزن في المؤسسة. 
و يستخدم كايزن أكثر من مئة مثال على العمل و خمسة عشرة شركة كدراسات حالة لشرح كيف أن الانخراط الكامل في التطوير المستمر ضروري للنجاح طويل الأمد لأي مؤسسة.
النسخة العربية من كتاب جيمبا كايزن: طريقة التفكير المنطقي لاستراتيجية التحسين المستمر:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق