الأحد، 9 أغسطس، 2015

‫#‏النظام_الإدارى‬ المتكامل باستخدام الديكام Integrated administrative system using Aldickam



لقد أدركت الدول المتطورة فى شرق آسياا العلاقة بين التدريب و تنمية الموارد البشرية . فعمدت كل منها إلى تحقيق الربط المباشر بين سياسات التنمية الموجهة لموظفيها وبرامج التدريب لهم. مثال ذلك ما يقوم به مجلس التخطيط الاقتصادي فى كوريا الجنوبية " Economic Planning " أو مجلس التدريب المهنى" Vocational Training Council " فى هونج كونج حيث هناك اعتمدت آلية عرفت (بالديكام).
و يمثل نظام الديكام آلية فاعلة لإعداد وتصميم النظام الإدارى المتكامل ابتداء من إعداد الهيكل التنظيمى للمؤسسة المبنى على رسالتها وغاياتها مروراً بالتوصيف الوظيفى وتحديد الاحتياجات التدريبية وتصميم هذه البرامج للعاملين فيها وانتهاء بتقييم مستوى الخدمات التى تقدم منها للمتعاملين معها.
أولا : ما هو الديكام؟
إن كلمة الديكام DACUM هي تجميع لمكونات العبارة:
Design A Curriculum أو Devoloping A Curriculum 
وتعني : تصميم أو تطوير المنهج.
وتشير إلى إمكانية استخدامه فى عمليات بناء وتصميم البرامج التدريبية بمكوناتها المختلفة.
ويمكن القول بأن أول من استخدم هذه المنهجية هم الكنديون في أواخر عام 1960م من قبل الكلية التقنية، والتي لاحظت أن خريجيها لا يجدون وظائف لأنهم لا يملكون الخبرة والكفاءة التي يحتاجها سوق العمل، لذا عمدت الكلية إلى دراسة متطلبات السوق من الوظائف، وتحليل تلك الوظائف للتعرف على المعلومات والمهارات والقدرات والمحتوى التدريبي لها. على مر السنين أخذت هذه العملية بالتطور المستمر، حتى أصبحت منهجية أو آلية لتحليل الوظائف، وحتى كتابة أو تصميم وتطوير وتقييم المناهج.

و هذه العناصر السبعة للنظام الإدارى المتكامل باستخدام أسلوي 
الديكام :

1- إعداد الهيكل التنظيمى للمؤسسة Organizational Structure .
2- التوظيف الوظيفى Job Description .
3- الإجراءات والسياسات Policies and Procedures .
5- تحديد الاحتياجات التدريبية Training Needs .
6- تصميم البرامج التدريبية Training Programs Design .
7- تقييم الخدمة Service Evaluation .
للمزيد:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق