الاثنين، 10 أغسطس، 2015

محطة الألواح الكهروضوئية على أسطح المدارس في ‫#‏الكويت‬



دشن وزير التربية والتعليم العالي أول مشروع حكومي لتوفير التيار الكهربائي من خلال الطاقة الشمسية، فى إطار توجه للاعتماد على هذه الانظمة في توفير الطاقة لجميع مدارس التربية مستقبلاً.
ويأتى المشروع في إطار اهتمام وزارة التربية بالبحث العلمي في خططها التطويرية والتنموية، وحرصها في ذلك على التعاون مع معهد الكويت للأبحاث العلمية باعتباره مؤسسة وطنية لديها إلمام واسع بالواقع العلمي والعملي ومشكلة التنمية في البلاد.

وكانت وزارة التربية قد تعاونت سابقا مع المعهد في إنجاز عدد من المشاريع، منها مشروع الأطلس الوطني للمرافق والخدمات التعليمية الذي يوثق البنية التعليمية في الكويت بأسلوب علمي باستخدام تقنية نظم المعلومات الجغرافية وصور الأقمار الصناعية والتكنولوجيات المرتبطة بها، كما أن الوزارة والمعهد سيعملان مستقبلا على ربط الأطلس التعليمي بنظامي إدارة الطلب وإنتاج الطاقة، علاوة على ان الوزارة وقعت مؤخرا عقدا مع المعهد لتنفيذ دراسة بحثية لتقييم جودة الهواء في مواقع إنشاء مدارس جديدة في ضاحية علي صباح السالم السكنية.
ويشكل المشروع الذي تنجزه وزارة التربية بالتعاون مع معهد الكويت للأبحاث العلمية مساهمة من الوزارة في خطط الكويت الهادفة إلى تأمين 15% من الطلب على الطاقة بحلول العام 2030.
ولاشك أن تعميم مثل هذه المبادرة على جميع مدارس الوزارة من شأنه أن يوجد جيلا كاملا لديه وعي تام بأهمية الطاقة المتجددة ومصادرها كبديل آمن ونظيف للطاقة، ولديه القدرة على استخدام هذه المصادر الحيوية في حياته اليومية، وأن تنشئتهم على إدراك أهمية مصادر الطاقة المتجددة يمثل ضمانة بأن الكويت ستتحول في المستقبل القريب إلى دولة ومجتمع صديق للبيئة يعتمد على مصادر الطاقة المتجددة والنظيفة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق