الاثنين، 10 أغسطس، 2015

كيفية استغلال الطلاب فى ‫#‏كوريا_الجنوبية‬ للأجازة الصيفية







كيفية استغلال الطلاب فى ‫#‏كوريا_الجنوبية‬ للأجازة الصيفية
خلال الإجازة الصيفية التي تُمنح للمدارس في كوريا الجنوبية، والتي تُقارب الــ 30 يومـًا فقط، فإن ثمة نشاطًا لافتـًا للانتباه، يُمارسه الطُلا'َب، خاصة في مرحلتي الابتدائية والإعدادية، يتمثل في الانضمام إلى مُعسكرات شبه عسكرية، يتلق'ُون فيها تدريبات، تشمل زيادة القو ة الذاتية والقُدرة على تحمل المصاعب ومعلومات أساسية حول التعامل مع حالات التعرض للأسلحة الكيميائية أو تسر'ُب الإشعاعات، وقد تمتد هذه المُعسكرات، في كثير من المدارس، إلى أكثر من سِتة أيام.
وتُتيح المدارس الكورية، التي تفتح أبوابها يوميًا من الساعة التاسعة صباحًا، حتى الثالثة من بعد الظُهر، طوال فترة الإجازة الصيفية، المزيد من الأنشطة للطُلاب، وبخاصة المُتعلقة بالرسم والموسيقى والأعمال اليدوية والمُسابقات الرياضية، وتحظى هذه الأنشطة، بدعم وتشجيع من أولياء الأمور، حيث يحرص الكثيرون منهم، على تقديم المُساعدات، بينما يقوم آخرون بالتطوع، لإلقاء المُحاضرات.
وتحرص جل المدارس على تنظيم أنشطتها الصيفية في إطار مُخطط تعليمي تربوي، يُصنف إلى ثلاث فئات رئيسة، هي : 
- أو'لًا: أنشطة اختيارية، بمُعدل 4 إلى 8 ساعات أسبوعيــًا، يختار منها الطالب، نشاطين من الأنشطة المُحددة، ضِمن المُخطط (الرسم ــ إنتاج الإنسان الآلي ــ لعبة الشطرنج ــ العزف على الناي، أو البيانو ــ فن الخزف..الخ).
- ثانيًا: التقوية في مواد أدبية وعِلمية، بمُعد'َل سبع ساعات أسبوعيـــًا، ويستفيد منها المُتفو'ِق والضعيف، على حد سواء، خاصة في مجالات الُلغة الوطنية، والتعبير الكتابي، والرياضيات، والحاسوب، والعلوم واللغة الإنجليزية..إلخ.
- ثالثـــــًا: برامج العناية بالطُلا'َب، ومُدتها من 3 - 10 ساعات أسبوعيـــًا، وفيها يكون المُعلم، موجها ومُرشدًا، في حل العديد من القضايا العِلمية، عن طريق ألعاب الرياضيات، وألعاب المُكعبات، وتركيب الصور، ونحوها.
وإذا كان المُخطط العام، لبرامج الأنشطة الصيفية يوضع من قِبل لجنة من خُبراء التربيـة بالوزارة، إلا'ِ أنـه يُـترَك لكل مدرسـة حُـر'ِيـة الاختيار، من بين الأنشـطة، مـا يُـنـاسب احتياجات تلاميذها، وما يبدونـه من رغبات..
وبحسب المُخطط العام، فإن المُستهدف من الأنشطة الصيفية، في المدارس الكوريـة:
ـــ إتاحة البيئة المُلائمة لأعمار الأطفال للتعبير الحُر عن مكنون مواهبهم، وإظهار ملَكة الإبداع لديهم.
ـــ تحقيق الانتماء المُجتمعي، وتوطيد أواصر العلاقة بين المدرسة والبيئة المُحيطة.
ـــ تقديم خدمات تعليمية غير تقليدية تتسم بالتشويق والترفيه.
ــ تقديم الرعاية المُتكاملة للأطفال، خاصة صِغار السِن، الذين ينشغل آباؤهم وأمهاتهم، بالعمل خارج المنزل لساعات طويلة من اليوم.
ـــ التعرف على مُستجدات العِلم والتقنية وتحفيز الأطفال على الابتكار، باعتبار ذلك طريقهم نحو مُستقبل أفضل
ـ التدريب على التعلم الذاتي المُستمر.
- احترام الوقت، وتقدير قيمة العمل.
- اكتساب مهارات لحل المُشكلات.
- التدريب على القيادة الحكيمة والتبعية المُنضبطة.
- تعزيز الصفات البدنية في ضوء الخصائص العُمرية. 
- تهذيب الطباع والميول.
ـــ غرس حُب مِهنة الشرطي والجُندي.
ـــ التشجيع على ارتياد المكتبة واكتساب مهارة انتقاء الكُتب النافعة والمُناسبة للمرحلة العُمرية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق