الاثنين، 10 أغسطس، 2015

الرؤية ‫#‏الاستراتيجية‬ لمصر : من رد الفعل إلى تخطيط المبادرة (‫#‏قناة_السويس‬ نموذجا) The art and science of strategic planning




تخطيط رد الفعل كما يقول الخبير الدولى "نيدو قوبين" Nido Qubein يبدأ بالتخطيط لمستقبل يرتكز على الظروف الراهنة بكل معطياتها". فإذا ماكانت الظروف فقيرة ومحبطة كما ترى فلاتتوقع إلا مستقبلاً محدود النجاح والإنتاجية والكفاءة. أما تخطيط المبادرة الذى هو أفضل وأكثر فعالية، يبدأ بشكل ومواصفات المستقبل المنشود، هو لايبدأ من مشكلات الواقع المحبط والفقير ليحسن من ظروفه ولكنه يضع شروطه وأهدافه لمستقبل يريد الوصول إليه لتكون إلهاماً وحافزاً تحتشد حوله كل طاقات الأمة وإمكاناتها ومبادراتها وإبداعها متجاوزة أى واقع مثقل ومهموم ومعوق، وهذا هو الفارق وهو مايصنع القيمة لذلك التخطيط الطموح، الذى يضع فى إعتباره ماذا نريده لبلادنا على المدى الطويل بغض النظر عن الظروف الحالية.


هذا هو ماحدث بالفعل فى مشروعنا الوطنى العملاق لمحور قناة السويس، الذى إنطلق من رؤية طموحة للمستقبل، رؤية درست بكل دقة مستهدفاتنا ولم تغفل دراسة مواطن قوتنا ومشاكل ضعفنا، فى تخطيط استهدف الفرص ولم يغفل التحديات، وجاءت دراساته فى إطار منظومة استراتيجية للأداء والجودة سماها العلم الحديث SWOT ANALYSIS وجاءت بشاراته ملهمة فى إكتتاب شعبى للتمويل توقع له الخبراء أن يصل ستون ملياراً من الجنيهات، هذا هو تخطيط المبادرة فى رؤية استراتيجية تضمن الإنتاجية بمعدلات فائقة طموحة وحوكمة للأداء المتكامل ومراحل التنفيذ المحددة وإدارة العمليات والمخاطر وإبداع الكفاءات وتميز القيادة.
وأحسب أنها المرة الأولى منذ أربعة عقود نرى فيها تخطيطاً استراتيجياً فى بلادنا يتوافق مع قيم العلم وقوانينه وآلياته ومعطياته، ولعل مشروعنا الوطنى فى محور قناة السويس نموذجاً يدرس فى هذا الإطار، حيث تجاوز المشروع خطط رد الفعل إلى تخطيط المبادرة. من هنا نتمنى أن يكون لذلك العقل الإستراتيجى الفاعل فى قمة مسئوليات الدولة مايقابله فى أداء الحكومة وبقية المؤسسات.

وهذا الفيديو لنيدو قوبينوهو احد اهم المفكرين في العالم في علم الادراة وواضع اهم خطط الادارة الحديثة ، حيث يتناول التخطيط الاستراتيجى كفن وعلم .



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق