الجمعة، 19 يونيو، 2015

‫#‏الأمير_هاري‬ يلتقي بـ مدرسته " التي رسمت على وجهه الابتسامة بعد وفاة "ديانا"





 تفاجأ الأمير هاري أثناء زيارته لدولة نيوزيلندا, بمدرسته الخاصة "فيكي ماكبراتيني", والتي تعرف عليها عام 1992 بعد طلاق والديه الأمير تشارلز والأميرة الراحلة ديانا في مدرسة "لاد جروف" بمدنية باركشير البريطانية.
وفور وصول الأمير هاري لمقابلة الناس في مدينة كرايستشرش بشوارع نيوزيلندا, تقربت ماكبراتيني من الأمير هاري لكي تريه صور تجمعهما أيام الطفولة.
ومن المتعارف عليه أن تلك المدرسة هي من استطاعت أن ترسم الابتسامة علي وجه الأمير , خاصة بعد وفاة والدته أميرة القلوب ديانا. 
وبعد أن تعرف الأمير هاري علي مدرسة الطفولة , تقدم إليها بالقبلات والأحضان, معبرا عن حبه وامتنانه لها, وقالت كرايستشرش للصحيفة البريطانية ان اول يوم للعمل لها بمدرسة لاد جروف, كان يوافق يوم جنازة الاميرة ديانا التي توفت اثر حادثة سيارة في باريس.
وأن الأمير هاري كان التلميذ الأقرب الى ماكبراتيني, خاصة بعد وفاة والدته, حيث إنه كان يتحدث اليها دائما عن شعوره بالحزن بسبب خسارته لوالدته. 
وسأل الامير البريطاني مدرسته الخاصة عن ظروف معيشتها في نيوزيلندا , وقام بالتعرف على زوجها وأولادها, ووصفت ماكبراتيني ابتسامة الامير هاري , بانها لن تتغير منذ الطفولة, علي الرغم من نضوجه الا أن لا يزال يحتفظ بنفس ابتسامته.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق