السبت، 27 يونيو، 2015

تجربة رائدة فى ‫#‏الكويت‬ مرسم حر للأطفال ومعارض للأسر المنتجة في المقاهي الشعبية






تجربة رائدة فى ‫#‏الكويت‬
مرسم حر للأطفال ومعارض للأسر المنتجة في المقاهي الشعبية
في إطار خطط تطوير وتحديث عمل المقاهي الشعبية وتفعيل دورها الاجتماعي والتراثي وضمن برنامج عمل مجلس إدارة المقاهي الشعبية التطويري الذي سيتم تنفيذه خلال الفترة المقبلة، يتم حاليا تنظيم مرسم حر للأطفال بإشراف مشرفة فنية تقوم بتدريب الأطفال الموجودين مع أهاليهم في المقاهي.

وتأتي هذه الفكرة لجذب وتنمية مواهب الأطفال وقضاء أوقات فراغهم في ممارسة أنشطة مفيدة وهادفة، وقد عمم مجلس الإدارة فكرة الاستفادة من المساحات الموجودة داخل المقاهي في عرض منتجات الأسر المنتجة وأصحاب المشاريع البسيطة، مساهمة منها في تسويق وتشجيع أصحاب هذه المنتجات على تسويق منتجاتهم من خلال المقاهي وروادها.
هذا، وتسعى إدارة المقاهي الشعبية الى جذب المواطنين والمقيمين، وذلك من خلال توفير إمكانيات وفرص لقضاء أوقات فراغهم في وسط اجتماعي وشعبي متطور.
ومن المتعارف عليه ان المقاهي فى الكويت وفرت سبل الراحة لروادها من صالات كبيرة ومكيفة ومؤثثة بالكراسي الشعبية والمفروشات الخاصة مع وجود شاشات تلفزيونية ضخمة وايضا وسائل وأدوات التسلية الشعبية المعروفة لدى المجتمع الكويتي ، كما ان هذه المقاهي تلقى استحسانا ليس فقط عند كبار السن والمتقاعدين انما ايضا عند الشباب والاطفال فهي توفر أجواء مميزة وخصوصا خلال أيام العيد.
كما تنظم مسابقات تراثية وشعبية كويتية وايضا ومسابقات ترفيهية واجتماعية وثقافية تتناول جوانب تاريخ الكويت وتقدم جوائز ثمينة وهي بذلك توطد العلاقات الاخوية بين الرواد الشباب والاطفال وتبث روح المنافسة الشريفة في ظل اجواء اجتماعية وقضاء اوقات الفراغ في ممارسة الالعاب الشعبية المحببة الى نفوسهم".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق