السبت، 27 يونيو، 2015

فى بحث أمريكى عن الدول التى تطبق ‫#‏أخلاق_الإسلام‬ : إيلندا تحتل المركز الأول ومصر تحتل المركز 128 عالميا .



فى بحث أمريكى عن الدول التى تطبق ‫#‏أخلاق_الإسلام‬ : إيلندا تحتل المركز الأول ومصر تحتل المركز 128 عالميا .فى بحث أمريكى عن الدول التى تطبق الإسلام:مصر تحتل المركز 128.
أظهر بحث قام به مختصون في جامعة جورج واشنطن الأمريكية أن الدول العربية والإسلامية تقبع في مراكز متأخرة ضمن قائمة الدول التي تطبق تعاليم الإسلام.


وقارن الباحثون دساتير 218 دولة وأسس حكمها واقتصادها وتعاملها مع المواطنين، مع 113 مبدأ إسلامي مستمد من القرآن والسنة، فيما يتعلق بالعدالة وتوزيع الثروة والحريات والاقتصاد.
ووصل البحث الذي أشرف عليه البروفسور حسين أسكاري من جامعة جورج واشنطن- شعبة إدارة الأعمال الدولية والعلاقات الدولية- إلى خلاصة تفيد بأنه ليست الدول الاسلامية هي التي تحتل المراتب الاولى في الالتزام بالقرآن، بل أن دولا مثل إيرلندا والدانمارك ولوكسمبورغ تأتي على رأس اللائحة.
واحتلت ماليزيا، كأول دولة مسلمة في المؤشر الذي أنجزه البروفيسور، المرتبة 33 بينما جاءت مصر في المرتبة 128 والمغرب في المرتبة 120 وجاءت اليمن في المرتبة 180، و السعودية في المرتبة 91 و قطر في المرتبة 111 و سوريا في المرتبة 168.
الجدير بالذكر أن ” اسرائيل ” جاءت في المرتبة 27.

ويعتبر الدعاة مسؤولون جميعًا عن انهيار الأخلاق في المجتمع الإسلامي، لأنهم عملوا على تهميش الأخلاق من أجل أشياء أخرى في الدين، فالكلام في الروحانيات والأحكام الفقهية كان أكثر بكثير من الأخلاق، فلدينا 100 برنامج عن الفتاوى في ظل عدم وجود برنامج واحد عن القيم الأخلاقية".
وذلك رغم مكانة الأخلاق في الإسلام، من خلال حديث النبي، حين قال: "إنما بُعثت لأتمم مكارم الأخلاق"، كما أن 7% فقط من آيات القرآن الكريم هي أحكام فقهية، مقابل 93% منها تحض على أخلاق مرتبطة بالعقيدة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق