السبت، 27 يونيو، 2015

كاميرات للمراقبة داخل مدارس ‫#‏أبو_ظبى‬



أطلق مجلس أبوظبي للتعليم (ADEC) حملة لتركيب 2،500 لكاميرات الدوائر التلفزيونية المغلقة (CCTV) في 40 مدرسة حكومية في أبوظبي .
وكان مجلس أبوظبي للتعليم قد أعلن عن تركيب 5,000 كاميرا في وقت سابق في 85 مدرسة في الإمارة.
وقال مجلس أبوظبي للتعليم إنه بعد الفصل الدراسي الثالث، سيكون هناك 7،500 كاميرات موزعة على 125 مدرسة في أبوظبي.
و أشار المجلس إلى أن الغرض من هذه الكاميرات هو مراقبة سلوك الطلاب في المدارس.
وركّز مشروع تركيب كاميرات المراقبة في المرحلة الأولى على مدارس الحلقة الثالثة والمدارس المشتركة، نظرا لأولويات وجود الكاميرات فيها، لدعم جهود الأمن والسلامة، وكوسيلة لردع أي سلوكيات طلابية، وتشمل المرحلة التالية عددا آخر من المدارس.
وأكدت إدارة تقنية المعلومات والاتصال، أن عمليات تركيب الكاميرات تتم بعد دراسة جادة على مستوى إمكاناتها وأدائها التقني، وأما على مستوى المواصفات المطلوبة وعمليات المتابعة لهذه الكاميرات، فيتم العمل فيها بالتنسيق مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي، والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، وتتم عملية إدارة ومراقبة الكاميرات في المدرسة، بالتنسيق مع إدارة العمليات المدرسية بالمجلس.
كما يتم تركيب الكاميرات في الساحات والممرات والمداخل والمخارج للمدرسة، حيث يتم الاحتفاظ بالتسجيلات لمدة ستة أشهر فقط، وقد حظيت خطوات تركيب الكاميرات بترحيب كبير من الميدان التربوي، لأنها من خطوات تعزيز استقرار المدارس وإجراءات الأمن والسلامة، ومتابعة سلوكيات الطلبة.
وأكد المجلس أن نظم كاميرات المراقبة الأمنية بالدوائر التلفزيونية المغلقة تخضع إلى سياسة المجلس بشأن أمن المعلومات، وتعتبر تسجيلات كاميرات المراقبة الأمنية سرية، ولا يحق لأي من العاملين في المدرسة، بخلاف مدير المدرسة ومساعده، الاطلاع على تلك التسجيلات أو استعادتها، مشيراً إلى أن التسجيلات المتعلقة بطالبات المدرسة أو الموظفات العاملات فيها لا يحق سوى لمديرات المدارس ومساعداتهن الاطلاع عليها، كما يحظر على موظفي المدرسة الآخرين كافة الاطلاع على أي من تلك التسجيلات.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق