الجمعة، 10 أبريل، 2015

"‫#‏لغة_الضاد‬" في المدارس البريطانية "The Arabic language" in British schools







* تعليم اللغة العربية في بريطانيا.. بالأرقام
* يعتبر «المجلس البريطاني» أن اللغة العربية ثاني أهم لغة لمصالح المملكة المتحدة بعد المندرينية (اللغة الرسمية للصين).
* 1 في المائة من سكان المملكة المتحدة يقولون إنهم يتحدثون العربية بطلاقة، وتسعى المملكة المتحدة لتوسيع التعليم في المراحل المتوسطة والعليا ليتقن عدد أكبر من البريطانيين اللغة العربية.
* 4 في المائة من المدارس الثانوية البريطانية تدرس العربية.
* تم تدريس اللغة العربية على مستوى «جي سي اي اي» (الشهادة المتوسطة) عام 2002 للمرة الأولى مع 3236 طالبا بهذه المرحلة عام 2012.
* تم تدريس اللغة العربية على مستوى «اي ليفل» (الشهادة الثانوية) عام 2002 للمرة الأولى مع 604 طلاب بهذه المرحلة عام 2012.
* تدرس اللغة العربية في 15 جامعة بريطانية.
* عام 2013 تم إطلاق برنامج «لغات المستقبل» من المجلس البريطاني لتطوير تعلم اللغة العربية.
وقد أكد التقرير الصادر عن إحدى الدراسات الاستشرافية أن تطوير الاقتصاد المحلي رهين بالانفتاح على لغات أخرى وعدم الإبقاء على الإنجليزية لوحدها رغم انتشارها الكبير في العالم، خاصة العربية.
فكون العربية هي رابع أكثر لغة منتشرة في العالم، يتحدث بها بشكل أساسي أزيد من 230 مليون، إضافة لوجود ما بين 100 و200 مليون شخص يتحدث بها كلغة ثانية .
ولذلك فهى من أهم اللغات التي على صناع القرار إدماجها في النظام التعليمي الأساسي للأطفال البريطانيين خلال العقدين القادمين.
، وأشار التقرير إلى وجود ست دول عربية من بينها الإمارات ومصر والسعودية، في قائمة الدول الخمسين التي تتعامل معها المملكة المتحدة اقتصادياً، حيث تبلغ قيمة المعاملات فيما بينها أزيد من 12 مليار جنيه أسترليني، وهو ما يتجاوز قيمة الصادرات البريطانية للأسواق الإسبانية أو الصينية مثلاً.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق