الجمعة، 17 أبريل، 2015

المحلل والمفكر ‫#‏جورتشاران_داس‬ : كيف يمكن لاقتصاد الهند أن يزدهر ؟ فى كتابه "India Grows at Night"




" إن الاقتصاد الهندى يتطلب آلية قوية قادرة على فرض القواعد، وتوفير بنية تحتية وغرس الثقة في المستثمرين ". 

" إلا أن الهند المحررة لن تكون نمرا، إنها الفيل الذي بدا يتحرك في تثاقل إلى الأمام، لن يسرع، ولكن لديه دائما قدرة على الاحتمال"

                                                                                                                     "غورشاران داس"
ففي " سنة 1991 كانت الهند مفلسة تماما، حيث وجد ما يناهز 120 مليون هندي، أنفسهم في وضع اقتصادي جد حرج (دائرة الفقر) . وأدى التضخم، الذي جاوز 17 بالمائة إلى تآكل الدخول المنخفضة، وبحلول العام 1991، أصبح 330 مليون نسمة أو اثنان من كل خمسة هنود يعيشون تحت خط الفقر، وانهارت الموارد المالية للحكومة، وأضحت الهند أمام كارثة محققة" ، وقد دفعت شدة الأزمة التي مرت بها الهند، إلى تسليم "حمولة طائرة بأكملها من احتياطي الذهب، كرهان مقابل ضمان قروض قصيرة الأجل من لندن.
العوامل المساعدة على نمو الاقتصاد الهندي
1- النظام التربوي الهندي
- من خلال انتهاج اختيار انتقائي، يقوم على احتضان المتفوقين المحترفين في صناعة تقانة الاتصالات وتصنيع البرامج لتنمية الكوادر القادرة على التفوق والتنافس.
2- الاستثمار فى ‫#‏البحث_العلمى‬
استثمرت الهند في مجال البحث العلمي، ويعكس الترتيب العالمي لمراكز الأبحاث مستوى التطور العلمي بهذا البلد، فمن خلال التقرير السنوي لاحصاء مراكز التفكير « Think Tanks » الذي تقوم به جامعة بنسيلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية، والذي يعود لسنة 2010، فإن الهند تحتل الترتيب الرابع على المستوى الدولي ب 261 مركزا بعد كل من المملكة المتحدة والصين والولايات المتحدة الأمريكية . 
إن هذا الترتيب مؤشر قوي، يدل أنه لا تنمية بدون بحث علمي وأن الرهان على الاستثمارات البعيدة المدى، يعد جزءا من التفكير الاستراتيجي الذي وجب أن تتسلح به النخب السياسية.

-ولا يمكن إغفال الدور الحيوي الذي قامت به الجالية الهندية،ونحن نتحدث عن عوامل الصعود في الاقتصاد الهندي، إذ تقدر هذه الجالية بنحو أكثر من 25 مليون نسمة وهم "ينتشرون في كافة أرجاء العالم، وبشكل خاص في أمريكا الشمالية والمملكة المتحدة ودول الخليج. وتسهم العمالة الهندية في الخارج في تقدم الدول التي يعملون فيها بنفس القدر الذي تسهم فيه بدعم الوطن الأم على المستويين الاقتصادي والثقافي"
فقد تم توظيف عدد كبير منهم في شركات وادي السيليكون في الغرب.
الأمريكي"
و بذلك قام اقتصاد الهند على قدرات ذاتية وعلى إبداع العلماء الهنود ، فأول معمل للصلب تم إنشاؤه كتحد من طرف العالم "تاتا"، وأخيرا المرونة والاستقلالية اللتين يتمتع بهما صانع القرار الهندي في السياسية الخارجية.

وفى هذا الفيديو يتحدث Gurcharan Das مؤلف كتاب "India Grows at Night" عن عوامل نجاح التجربة الهندية . 


للمزيد: 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق