الأحد، 19 أبريل، 2015



في عام 2013 أطلق مجلس الفنون في إنجلترا Arts Council England استراتيجية جديدة أطلق عليها اسم «الفن العظيم والثقافة العظيمة لكل إنسان» Great art and culture foreveryone .وقد شارك فى إعدادها فنانين ومؤسسات فنية وكذلك الجمهور العام .
قد حددت اثني عشر قطاعا إبداعيا هى :
1- الإعلان 2- العمارة 3- الفنون التشكيلية وسوق العاديات والتحف 4-الحرف الشعبية 5- التصميم وأيضا التصميم الخاص بوسائل الاتصال 6- تصميم الأزياء 7- السينما والفيديو 8- التصوير الفوتوغرافي 9- البرمجيات وألعاب الكومبيوتر والنشر الإلكتروني 9- الموسيقى والفنون البصرية والأدائية 10-النشر 11- التليفزيون 12- الراديو.
إلا أنه هناك العديد من الأدوار المرتبطة بمجال الصناعات الإبداعية وينطوى كل دور على مجموعة من المهارات والمؤهلات .وتأتى أهمية المهارات الإبداعية من دورها فى توجيه الاستثمارات فى الصناعة كاستجابة للاحتياجات الحالية ، والمستقبلية. 
وفى المملكة المتحدة هناك صناديق لتمويل المشروعات فى مجال الصناعات الإبداعية ، ومراكز للتدريب على مهاراتها وأدلة خاصة بها ، ومجالس تدعم اتخاذ القرارات الاستراتيجية الاستثمارية فى المجال.

وتأتى أهمية الصناعات الثقافية والإبداعية فى بريطانيا فى أنها تحقق دخلا قوميا يزيد أربع مرات عن الدخل الذي تقدمه الزراعة وصناعات صيد الأسماك وأعمال الغابات، ويعمل في هذه الصناعات حوالي 6-4% من قوة العمل فيها، ويقدم مجال التصميم والنشر والتليفزيون والراديو حوالي 75% من الدخل الخاص بهذه الصناعات ، كما وفرت حوالي مليون فرصة عمل ، علاوة على جلب هذا المجال حوالي 12.5 بليون جنيه إسترليني للاقتصاد البريطانى.
حيث أنه في مقابل كل جنيه إسترليني يستثمر فى صناعة الفنون والثقافة في المملكة المتحدة يحقق ربحا بمقدار 2.1 جنيه إسترليني.


للمزيد :

وهذا الفيديو يعكس مدى اهتمام بريطانيا بالصناعات الإبداعية .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق