الجمعة، 17 أبريل، 2015

بمناسبة عقد ‫#‏مؤتمر‬ "محو الأمية بالعالم العربي" بجامعة عين شمس يوم الثلاثاء الموافق 14 / 4/ 2015



و ماذا بعد مايربو على خمسين عاما من جهود فى مجال ‫#‏محو_الأمية‬ وتعليم الكبار ؟
أنه يوجد العديد من برامج محو الأمية تقوم بها الحكومات ،وبرامج أخرى تشارك فيها الجمعيات الأهلية والمجتمع المدني ،وأن هذه البرامج تشمل الأميين من الكبار سواء الأسوياء منهم أو ذوي الاحتياجات الخاصة ،كما أنها تشمل المهاجرين والأقليات وأبناء الريف والحضر والذكور والإناث على حد سواء ،ورغم تعدد وتنوع هذه الجهود على المستوى العربي ؛إلا أنها في معظمها تقف عاجزة عن الوفاء بمتطلبات مواجهة التحديات التي تفرضها العولمة ،والثورة العلمية والتكنولوجية ،والمنافسة العالمية والاحتكارات الدولية ؛بل إنها تقف عاجزة عن تلبية متطلبات مواجهة التحديات المحلية من متغيرات اجتماعية وتحولات اقتصادية .
و لكن ماذا بعد مايربو على خمسين عاما من جهود فى مجال محو الأمية ؟
ومن ثم يمكن الإشارة إلى العديد من الجهود المبذولة سواء من جانب المنظمة العربية للتربية والثقافة أم من جانب الدول العربية ،وذلك على سبيل المثال لاالحصر : -
1- الاشتراك في عقد العديد من المؤتمرات والندوات والاجتماعات لمناقشة مشكلة الأمية ،ودراسة حجمها ومسبباتها وما يبذل من جهود وما تم تنفيذه من توصيات أسفرت عنها لقاءات سابقة ،وتقويم ذلك والتوصية بمراعاة أمور أخرى كحلول لمشكلات واجهت مسيرة الدول في جهادها ضد الأمية ،ومن هذه اللقاءات ما يلي:
‌أ) مؤتمر الإسكندرية الأول والذي عقد بها في الفترة من 10 حتى 18 أكتوبر 1964 والذي حدد شهر نوفمبر من عام 1965 كإعلان لبدء الحملة العربية لمحو الأمية في سائر الأقطار العربية ،وذلك بإعداد خطة للحملة وتوفير الموارد المالية والفنية لإنجاحها.
‌ب) الاجتماع التنظيمي بالإسكندرية لحملة 1965 لمحو الأمية في البلاد العربية والذي أوصى بأن الدول العربية التي أتمت وضع التشريعات والمخططات الخاصة بمحو الأمية ولم تقرها بعد بأن تبذل ما في وسعها لإقرارها قبل حلول شهر أكتوبر (تشرين الأول) 1966 ،كما أوصى بضرورة التخطيط واعتباره جزءا من الخطة التربوية العامة مع استكمال التشريعات.
‌ج) مؤتمر الإسكندرية الإقليمي العربي الثاني 1971 والذي حدد دور الأجهزة الحكومية والشعبية وتنظيم إدارة الحملة وتمويلها ورسم سياسة الإشراف والتقويم والمتابعة.
‌د) المؤتمر الإقليمي لتخطيط وتنظيم برامج محو الأمية في البلاد العربية المنعقد بالإسكندرية 1974 والذي وضع إطار عام لخطة عربية موحدة لمحو الأمية يشتمل على أسس موحدة للتشريع تستهدي بها الدول في إصدار تشريعاتها الخاصة بإسناد العمل في محو الأمية ،وإلزام الأميين بالتعليم ومحو أميتهم في مدى زمني معين.
‌ه) مؤتمر الإسكندرية الثالث والذي عقد في بغداد خلال الفترة من 11 حتى 16كانون الأول 1976 والذي اعتمد استراتيجية محو الأمية في إطار المواجهة الشاملة.
علاوة على جوانب التعاون العربي من خلال الجامعة العربية في هذا المجال منها:
-مؤتمر وزراء العمل 1967 بالكويت والذي تضمنت توصياته ضوابط قانونية تدفع العمال للسعي نحو محو أميتهم .
- المؤتمر الثقافي السابع المنعقد في القاهرة 1967 والمؤكد على توصيات مؤتمر الإسكندرية الأول (1964) .
- المؤتمر الإقليمي الثالث لوزراء التربية العرب بالكويت 1968 ،والمؤتمر الإقليمي الثالث لوزراء التربية والوزراء المسئولين عن التخطيط الاقتصادي في الدول العربية بمراكش 1970 ،والمؤتمر الإقليمي لتخطيط وتنظيم برامج محو الأمية في البلاد العربية المنعقد بالإسكندرية عام 1974
- وندوة تطوير التشريعات المتعلقة بنشاط محو الأمية وتعليم الكبار بالكويت عام 1980 وغيرها من الندوات والمؤتمرات التي عقدت قبل أو بعد ذلك التاريخ ولا يتسع المجال لذكرها.
بل أن مؤتمر الإسكندرية تكرر انعقاده في دول عربية أخرى ؛حيث عقد مؤتمر الإسكندرية الرابع بتونس عام 1984 للوقوف على ما تم تنفيذه من إنجازات على مستوى الأقطار العربية كتطبيق للاستراتيجية العربية لمحو الأمية التي أقرها مؤتمر الإسكندرية الثالث ،وتحديد المسارات المستقبلية التي تحقق الهدف الاستراتيجي العربي في القضاء على الأمية ،وفي نهاية العقد ذاته.
- تم انعقاد مؤتمر الإسكندرية الخامس (تونس 1989) الذي اهتم بالتخطيط لبرامج تعليم الكبار في إطار التعليم المستمر ،وذلك لمراجعة الخطة التي قامت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم بوضعها للفترة من 1990 حتى عام 2000 ،ووضع التصورات المستقبلية لخطط قومية ووطنية للتعليم المستمر بعد مراحل محو الأمية .
-كما عقد في عام 1994 مؤتمر الإسكندرية السادس الذي دارت محاوره حول "تعليم الكبار وتحديات العصر" وذلك بـالتعاون مع كلية التربية بجامعة الإسكندرية 26-29 نوفمبر 1994 ،وذلـك بهـدف رصـد وتقويم ما تم إنجازه فـي ميدان محو الأمية مـنذ إقـرار الاستراتيجيـة العربيـة لمحـو الأميـة ومـن ثـم العمـل علـى تطويـرها بمـا يعـزز تعليـم الكبـار .
والآن ماحصيلة هذه لجهود .....قضية مطروحة للنقاش !!!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق