الأحد، 12 أبريل، 2015

لماذا تعلم هؤلاء السكان ‫#‏لغة_الإشارة‬؟


حقق فيديو انتشر بشكل كبير على الإنترنت لشاب أصم ملايين المشاهدات، حيث ظهر هذا الشاب الأصم في الفيديو وهو متأثر ويجهش بالبكاء بعدما علم أنَّ سكان الحي الذي يقطن فيه تعلموا لغة الإشارة من أجل التواصل معه، وإيصال رسالة له تفيد بأنَّ «العالم دون حواجز هو حلمنا».
فقد قام سكان الحي خفية بتصوير الشاب، المعروف باسم محرم، وهم يتواصلون معه بلغة الإشارة، ويلقون عليه التحيَّة، وعندما علم أنَّهم جميعاً تعلموا هذه اللغة فقط من أجل التواصل معه، أصيب بالدهشة، وتأثر لدرجة البكاء.
ويظهر الفيديو الشاب محرم وقد بدأ يومه بالذهاب إلى المخبز، ليفاجأ بالبائع يعرض عليه «الخبز الساخن» بلغة الإشارة، وعند خروجه من المخبز قام شخص بإسقاط كيس فاكهه متعمداً، وعندما ساعده محرم في جمعها، عرض عليه تفاحة أيضاً بلغة الإشارة.
وبعد ذلك، مرَّت امرأة إلى جانبه، واصطدمت به عن قصد، ثم اعتذرت له بلغة الاشارة، وفي وقت لاحق، كانت الصدمة واضحة على وجهه محرم، عندما رحب سائق سيارة أجرة به باستخدام لغة الإشارة.
وفي نهاية الأمر، قام أحد سكان الحي بكشف الأمر لمحرم، وأطلعه على مكان الكاميرات، التي كانت تصوره، فلم يستطع الشاب إخفاء تأثره، وأجهش بالبكاء.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق