الخميس، 19 مارس، 2015

هل يمكن أن تلتحق ‫#‏العاصمة_الإدارية‬ الجديدة لمصر بشبكة المدن المبدعة New administrative capital and catch a network of smart cities



أطلقت شبكة المدن الإبداعية من قبل اليونسكو في أكتوبر 2004 وتهدف إلى تعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية للمدن في العالم أجمع. والمدن التي تعمل لتكون جزءا من الشبكة تسعى إلى تعزيز قدراتها الإبداعية على ساحتها المحلية. كما تعمل بهذا دعما لمسيرة اليونسكو في مجال التنوع الثقافي ، و تشمل شبكة المدن المبدعة حتى الآن 41 مدينة من جميع أنحاء العالم.
ففي الوقت الذي يعيش أكثر من نصف سكان العالم في المدن، يقوم مفهوم المدن الإبداعية على فكرة أن الثقافة يمكن أن تلعب دورا هاما في التنمية وتجديد المناطق الحضرية. ويأخذ أصحاب القرار السياسي في الاعتبار، بشكل متزايد، دور الإبداع وهم يخططون للسياسة الاقتصادية. كما تساهم الصناعات الإبداعية في بلورة نسيج المدينة الاجتماعي والتنوع الثقافي وتحسين نوعية الحياة، كما أنها تعزِّز أيضا الشعور بالانتماء إلى المجتمع وتساعد على تحديد هوية مشتركة له.
شبكة المدن المبدعة لديها الآن 29 عضوا من مختلف أنحاء العالم، وتنقسم غلى سبع فئات : مدينة الأدب و مدينة السينما و مدينة الموسيقى ، ومدينة الحرف اليدوية والفنون الشعبية ، ومدينة التصميم، ومدينة وسائل الفنون، ومدينة المطبخ .
المدن المختارة حتى الآن:
مدن اليونسكو للآداب هي أدنبرة- المملكة المتحدة، إيوا- الولايات المتحدة الأميركية، ملبورن- أستراليا، دبلن- أيرلندا، رايكافيك- إيسلندا.
مدن اليونسكو للسينما: برادفورد- المملكة المتحدة، سيدني- أستراليا.
مدن اليونسكو للموسيقى: بولونيا- إيطاليا، غاند- بلجيكا، غلاسكو- المملكة المتحدة، أشبيلية- إسبانيا.
مدن اليونسكو للحرف اليدوية والفنون الشعبية: أسوان- مصر، كانازاوا- اليابان، سانتا في- الولايات المتحدة الأميركية، إيشيون- جمهورية كوريا.
ومدن اليونسكو للتصميم: برلين- ألمانيا، بوينس أيريس، الأرجنتين، كوبي- اليابان، مونتريال- كندا، ناغويا- اليابان، سنيجين وشنغهاي- جمهورية الصين الشعبية، سيول- جمهورية كوريا، سانت إتيان- فرنسا، غراتز- النمسا.
مدن اليونسكو للمطبخ: بوبايان- كولمبيا، شينجدو- جمهورية الصين الشعبية واوسترسند- السويد.
فهل يمكن أن تعزز العاصمة الإدارية الجديدة دورها بالمشاركة في الحياة الثقافية من خلال تقوية الانفتاح عبر عوامل الابتكار وتعزيز الأنشطة الثقافية والسلع والخدمات، فضلاً عن إدماج الصناعات الثقافية والإبداعية في عملية التنمية المحلية ، والأخذ بالإبداع كمحرك لتحقيق التنمية المستدامة


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق