الاثنين، 30 مارس، 2015

كيف تصمم استبيان ‪#‎How‬ to design a questionnaire








كيف تصمم استبيان ‪#‎How‬ to design a questionnaire
الاستبيان هو عبارة عن مجموعة من الأسئلة يضعها الباحث لاستنباط معلومات معينة تتعلق بموضوع أو مشكلة محددة توجه أو ترسل أو تسلم إلى الأشخاص الذين تم اختيارهم لموضوع الدراسة ليقوموا بتسجيل إجاباتهم عن الأسئلة وإعادتها للباحث.
أنواع الاستبانات:
– الاستبانة المباشرة (اسئلة حقائق).
– الاستبانة غير المباشرة (استنباط المعلومات من ردود المبحوثين).
– الاستبنات المقيدة المقفولة.
– الاستبانات المفتوحة.
– الاستبانات المغلقة المفتوحة: التي تجمع بين نمط الأسئلة المغلقة والمفتوحة معاً.
– الاستبانة المصورة (إبراز شيء معين غامض).

إعداد الاستبيان:
1) تحديد نوع المعلومات المطلوبة: يتم تصميم الاستبيان في ضوء الإطار العام لموضوع الدراسة بحيث يتضمن النقاط الرئيسية والفرعية للبحث وترتيب هذه النقاط بطريقة منطقية وتحت كل نقطة توضع الأسئلة المتعلقة بها. وعموماً فإن أنواع الأسئلة وفقاً للمعلومات المطلوبة قد تتضمن:
– أسئلة حقائقية: السن – المؤهل..- أسئلة آراء واتجاهات:
– أسئلة معلومات: 
– أسئلة الإحساس الذاتي.
– أسئلة مقاييس أو مواصفات الفعل:
– أسئلة تعرف السلوك في الماضي أو في الحاضر:
– الأسئلة الإسقاطية: طريقة غير مباشرة للسؤال.
2) تحديد شكل الأسئلة:هناك نوعان من الأسئلة هما الأسئلة المفتوحة Open-ended والأسئلة المغلقة closed 
– الأسئلة المفتوحة (الاستبيان المفتوح):
وهي تسمح بالإجابات الحرة من قبل المشاركين وهي مفيده في الدراسات الاستكشافية وفي المسائل المعقدة. ومن عيوبها صعوبة وضع الإجابات في فئات وصعوبة تحليلها وكذلك الحصول على كميات كبيرة من البيانات.
– الأسئلة المغلقة (الاستبيان المغلق): 
وهي تحديد الإجابات في بدائل مقررة ومن مميزاتها أنها سهلة الترميز وأنها يمكن التعويل عليها أو الثقة فيها بصورة أكبر من حيث أن الإجابات محددة وسهولة إدارة هذه الأسئلة وسهولة فهمها من قبل المبحوثين. أما من عيوبها فهي أنها تفرض توجيهاً معيناً على إجابات المبحوثين وفي بعض الأحيان لا يجد الفرد مكان لإجابته بين الإحتمالات المحددة.
3– وهناك أيضاً أسئلة المقاييس Scales وكذلك مقياس التقدير Rating Scale 
تحديد محتوى الأسئلة وصياغتها وتسلسلها:
في هذه المرحلة يقوم الباحث بتحديد الأسئلة المخصصة التي يسألها من حيث المحتوى وصياغتها ( هل هي ضرورية أم لا؟) وكم عدد الأسئلة المطلوبة لكل عنصر. ولصياغة الأسئلة هناك مجموعة من القواعد التي يجب مراعاتها:
– يجب أن تكون لغة السؤال سهلة ومناسبة لمستويات المبحوثين.
– صياغة الأسئلة بطريقة لا توحي بإجابة معينة.
– أن لا تكون صيغة السؤال قابلة للتأويل.
– الابتعاد عن الأسئلة المزدوجة.
– الابتعاد عن الأسئلة الكيفية.
– يجب إعطاء جميع البيانات المحتملة في حالة الأسئلة من النوع المحدد.
– يجب التأكد من أن المبحوثين لديهم المعلومات وبالتالي القدرة على الإجابة على الأسئلة.
– وضع بعض الأسئلة بأكثر من صياغة للتأكد من صحة الإجابات.
– أن لا تتطلب الأسئلة تفكير عميق أو القيام بعمليات حسابية معقدة.
– يجب تحديد نوع الإجابة المطلوبة.
– شرح بعض المصطلحات الغامضة.
– أن تكون الأسئلة محدودة العدد قدر الإمكان.
– تدرج الأسئلة من العام إلى الخاص بحيث تثير اهتمام الأفراد.
– تقسيم الأسئلة في مجموعات متناسقة وتوضع لها عناوين فرعية.
– أن تكون مرقمة تسلسلياً.- البدء بالأسئلة السهلة.
– العمل على وضع الأسئلة الحساسة أو المفتوحة في الآخر.
– وضع الأسئلة بترتيب منطقي وفي ضوء العلاقة المتبادلة بينها.
4) إعداد الاستبيان في صورته النهائية:في هذه الخطوة يقوم الباحث بتنسيق الاستبيان وإخراجه بشكل جيد بحيث تثير اهتمام المبحوثين. وهناك عدة نقاط يتم مراعاتها في عملية الإخراج:
– كتابة عنوان البحث في قمة الاستبيان.
– ترتيب الأسئلة في كل صفحة بطريقة تسمح للإجابة المناسبة.
– أن يكون الاستبيان قصيراً قدر الإمكان.
– أن تكون تعليمات ملء الاستبيان واضحة وموجزة.
– أن يكون نوع الورق جيداً والكتابة على وجه واحد فقط.
– يجب تقسيم الأسئلة في مجموعات وتوضع لها عناوين واضحة.
– يجب في نهاية الاستبيان شكر المجيب على تعاونه.
– غالباً ما يرسل الاستبيان مصحوباً بخطاب أو تمهيد يشرح الغرض من الدراسة وأهميتها والتأكيد على سرية المعلومات وأنها تستخدم لأغراض البحث العلمي فقط.
5) اختبار الاستبيان قبل التطبيق الفعلي:
وهي عملية تحكيم الاستبيان وهو أن يختار الباحث مجموعة من الخبراء ويوزع لهم نسخاً من الاستبيان للاطلاع عليه وتسجيل ملاحظاتهم وإبداء آرائهم في محتوى الاستبيان. وغالباً ما يكون المحكمين من فئتين:
– الأولى: المحكمون المتمرسون في مناهج البحث وإعداد الاستبيانات.
– الثانية: المحكمون المتخصصون في المجال الموضوعي للبحث الذي يعد فيه الاستبيان.يتم أخذ هذه الملاحظات والآراء بعين الإعتبار ويتم مناقشتها ودراستها بعناية.الخطوة الثانية هي تجريب الاستبيان (الاستقصاء التجريبي Pilot Survey) وهي أن يتم تجربة الاستبيان على عينة بسيطة من الأفراد بحيث تكون هذه العينة متفقة في خواصها مع أفراد البحث. وهذه التجربة مفيدة للباحث من عدة نواحي:
– تحديد درجة استجابة المبحوثين للاستبيان.
– تساعد على التعرف على الأسئلة الغامضة.
– تساعد في إتاحة الاختبار المبدئي للفرض.
– توضح بعض المشكلات المتعلقة بالتصميم والمنهجية.توزيع الاستبيان: يتم استخدام البريد إذا كان سيوزع في مناطق كثيرة متباعدة وفي هذه الحالة يتم تزويده بمظروف الإرجاع والعنوان الذي سيرد عليه وأيضاً طابع البريد إذا أمكن. ومن عيوب هذه الوسيلة أن الكثير من الاستبانات المرسلة لا تعاد غلى الباحث. أما إذا كان سيوزع في مناطق قريبة أو على مؤسسات معينة فيفضل توزيعه باليد من قبل الباحث نفسه أو بالاستعانة بزملائه. ومن مميزاتها أن نسبة الردود تكون أعلى وأكثر صدقاً. ومن الطرق الأخرى لتوزيع الاستبيانات هو نشرها على صفحات الجرائد والمجلات أو على شاشة التلفزيون أو عن طريق الإذاعة وهذا يحدث في القضايا التي تهم الوطن والناس. والاتجاه الحديث هو توزيعه من خلال شبكات الكمبيوتر أو من خلال البريد الالكتروني.
تلقي الإجابات:يحرص الباحث على تلقي أكبر قدر ممكن من الاستبيانات. وتعد نسبة الرفض من 30% أو 40% هي نسبة مقبولة. ومن الضروري فحص الاستبيانات بدقة للتأكد من اكتمال الإجابات وسلامتها.
فيما يلى نماذج من تصاميم للاستبانات .

للمزيد:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق