الجمعة، 20 مارس، 2015

مدينة ‫#‏تيانجين‬ الصينية نموذج متميز للتصاميم المعمارية ‫#‏الصديقة_للبيئة‬.




مدينة ‫#‏تيانجين‬ الصينية نموذج متميز للتصاميم المعمارية ‫#‏الصديقة_للبيئة‬.
يتزايد اهتمام حكومات العالم بالمشاريع المعمارية الصديقة للبيئة، منها مدينة تيانجين الصينية.تمتد على مساحة 30 كليومتر مربع في مدينة تيانجين الصينية، وتم تصميمها بواسطة مجموعة سوربانا للتخطيط العمراني لتكون نموذجاً للمدن الصينية في المستقبل، حيث ستعتمد المدينة على الطاقة المتجددة النظيفة لتوفير احتياجاتها من الطاقة، فضلاً عن تغطيتها بأكملها بمناطق خضراء ستمتد حتى على المباني نفسها!المدينة الجديدة ستستوعب حوالى 350,000 شخص، ويتم تشجيع هؤلاء السكان على تقليل الانبعاثات الكربونية من خلال اعتماد 90% منهم على مواصلات عامة لتقليل عدد السيارات ، وكأي مدينة خضراء يعتمد المشروع على وسائل تكنولوجية نظيفة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، وسيتم إعادة تدوير مياه الأمطار بجانب تحلية مياه البحر. 
يندرج هذا المشروع تحت مفهوم يسمى التنمية المستدامة، والذي يمكن تعريفه ببساطة على أنه تلبية احتياجات الأجيال الحالية دون الإضرار بقدرة الأجيال القادمة على تلبية احتياجاتها، ولنستوعب أهمية ذلك الاتجاه لنستحضر صورة التنمية الاقتصادية في الماضي والحاضر حيث يتم تطوير وتنفيذ المشاريع الاقتصادية دون أي اعتبار للمعايير البيئية، فكانت النتيجة هي استنفاذ موارد الكوكب وتلويثه كما نشهد يوماً بعد يوم ، ويفترض أن يكتمل بناء الدمدينة بحلول عام 2020.
نتمنى أن نستفيد من هذه التجربة فى بناء العاصمة الإدارية الجديدة للقاهرة.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق