الثلاثاء، 14 أكتوبر، 2014

معهد #التخيل والبراعة يدعو المبدعين العرب لبرنامج الزمالة لعام 2014 i2 Institute for imagination and ingenuity



تعود فكرة إنشاء المعهد إلى الدكتورة حياة سندي، التي تشتهر عالمياً بكونها أول امرأة من منطقة الخليج تنال شهادة الدكتوراه في التكنولوجيا الحيوية. وبالإضافة إلى مؤهلاتها العلمية والأكاديمية، فقد اختارتها منظمة اليونسكو كسفيرةً للنوايا الحسنة في مجال العلوم لعام 2012.
وذلك بهدف توفير إمكانيات أكبر للمبتكرين الشباب ،و التواصل مع رواد الأعمال وذلك لسد الفجوة العلمية الناجمة عن تراجع منطقة الشرق الأوسط فى مجال ريادة الأعمال والمشاريع القائمة على العلوم "فوفقاً للدراسات الأخيرة، يقدر مستوى الإقبال على إطلاق وتسويق مشاريع ريادة الأعمال الجديدة في المنطقة بنسبة 2.4% ، وهي واحدة من أدنى النسب على مستوى العالم ، علاوة على افتقار المبدعين إلى المهارات الأساسية للأعمال، والخوف من الفشل، وهو ما يترجم إلى مستوى عالٍ من النفور من المخاطر بنسبة تصل إلى 51%.
وتحتاج مشاريع الاحتضان في المعهد إلى تمويل يتراوح ما بين ثلاثة إلى خمسة ملايين دولار سنوياً ، رغم أن المشروع غير ربحي .
وتركز سياسة المعهد على الشباب العربي الذي يمثل نحو 74 في المائة من السكان بخاصة سن 18-25 سنة.
ويتم ذلك من خلال خلق أنظمة بيئة متكاملة تتحالف فيها العقول جنباً إلى جنب مع الداعمين والحكومات وبالتعاون مع كبرى الجامعات العالمية مثل جامعة هارفارد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.
ويعتمد الإلتحاق بالمعهد على اجتياز عدد من المراحل ذات الطابع التنافسي، شملت تقييم واختيار أفضل 50 فكرة قابلة للنجاح، تمر من خلال ورش عمل تنافسية لاختيار 12 طالباً للانضمام إلى برنامج المنح الذي يتيح لأصحاب هذه الأفكار الاطلاع على أحدث النظريات والممارسات العلمية في مجالات مختلفة من الابتكار وريادة الأعمال والقيادة.
وقد احتضن المعهد 12 من العقول السعودية والعربية لتحويل أفكارهم إلى مشاريع في عام 2014م، مقابل ستة أشخاص تم احتضانهم العام الماضي 2013.

وقد احتفل معهد التخيل والبراعة (i2) هذا العام 2014 بتخريج ستة من المخترعين والرواد العرب، هم أول دفعة من الطلبة المنضمين إلى برنامج الزمالة الذي يمنحه "المعهد" دعماً للعقول العربية الشابة، على هامش المؤتمر السنوي الذي عقد بالرياض فى فبراير الماضى تحت شعار "من المستحيل إلى التأثير"، حيث استعرضوا تجاربهم وإنجازاتهم في مجالات التنمية الفكرية والبحث العلمي وذلك بعد أن أمضوا أكثر من ثمانية أشهر فى برنامج متكامل للزمالة قضىوا فيه جل وقتهم داخل مختبرات هارفارد للإبداع (آي لاب) والمختبر الإعلامي التابع لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا،
وقد جددت الدكتورة سندي الرئيس التنفيذى للمعهد دعوتها لجميع المبدعين العرب في الأقطار كافة للانضمام لبرنامج الزمالة القادم، الذي سيعلنه "المعهد" عن طريق الموقع الإلكتروني (i2institute.org) قريباً.

وبوسع المرشحين من أصحاب الأفكار المبدعة تقديم طلباتهم من خلال موقع معهد “آي تو” الإلكتروني : 


موقع المعهد :


فيديو حفل إطلاق مبادرة معهد التخيل والبراعة على الرابط التالى :



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق