الأحد، 26 أكتوبر، 2014

#مدن_المعرفة : مدن ذكية لمواطن عالمى فى عصر الاقتصاد المعرفي Knowledge Cities: smart cities to a global citizen in the era of the #knowledge economy

يعتبر ريتشارد فلوريدا (Richard Florida) أول من أسس لحقبة جديدة في تاريخ المدن ومناهج تخطيطها وأساليب نموها فمشروع فلوريدا الفكري بدأ بكتابه المعنون "نشأة الطبقة المبدعة" والذي نشر عام 2002 (The Rise of Creative Class) وتناول فيه طرحا جديدا لفهم نسيج المجتمع الإنساني في حقبة ما بعد العولمة فبالفعل العالم تجاوز تلك الحقبة وأصبح تواصل الأفكار والأسواق والاستثمارات وانصهار الحدود المكانية والجغرافية سمة غالبة تشترك فيها كل المجتمعات المتقدمة وكذلك المجتمعات الساعية إلى حياة أفضل.
بل انه لم يعد قرار الهجرة او الانتقال إلى مدينة او دولة جديدة شرطه الوحيد العائد المالي الأوفر ولكن بالنسبة الى عماال المعرفة أصبحت المنظومة الاقتصادية المكانية البيئية للمدينة هي المؤسسة لمجموعة المعايير الأكثر ملائمة لإيقاع عصر الاقتصاد المعرفي والإبداعي.
فلم تعد المدينة المعاصرة تحاور سكانها وإنما تمتد لتحاور العالم في عصر ثورة الاتصالات والقدرة الغير مسبوقة على التواصل وجزء هام في هذا التواصل هو الانتقال إلى مرحلة استقطاب الآخر من خلال القدرة على استضافة أحداث فنية ورياضية وثقافية واقتصادية تعمق فكرة التواصل مع الآخر والرغبة في الانفتاح على العالم وتؤكد على القيمة العالمية للمدينة وتعيد صياغة عمرانها وعمارتها لتتمكن من لعب هذا الدور العالمي.
كما أن ماتملكه المدينة من تراث معماري وعمراني له قيمة هو أداة جوهرية لتسويقها اذا تم تفعيله بالحفاظ عليه أولا ثم بتقديمه لخبرات جديدة للتفاعل مع المكان من خلال إعادة توظيف هذا التراث كما فعلت مدن عربية مثل دمشق العتيقة وحلب في سوريا او فاس ومراكش بالمغرب 

علاوة على ان العمارة المثيرة المبدعة أصبحت من أهم أدوات التسويق العمراني للمدينة. ولقد كان متحف جوجينهايم في مدينة بيلباو الإسبانية من تصميم المعماري الأمريكي فرانك جيري بداية الشرارة لمنهجية جديدة تعيد إحياء المدينة وتسويقها من خلال مبنى واحد يقدم طفرة تشكيلية وجمالية وبصرية في عمران المدينة.

وهناك مجموعة من المدن التي تقدم كنماذج عالمية لمدن معرفة ناجحة، خصوصًا أنه لم يتم إلى الآن تطوير نموذج نظري موحد يؤطر الظاهرة من كل نواحيها. ومن ثَم تحظى كل تجربة ناجحة بأهمية كبرى؛ إذ ستساهم بلا شك في بلورة إستراتيجيات وخطط عمل، تقتدي بها المدن الناشئة، كما تساهم هذه التجارب في بلورة واضحة للإطار النظري العام ، فهي تصاميم يجب أن تمتص كل الظواهر الحضرية السلبية قبل نشوئها، بل وتوفر مجالاً لاحتضان الإبداع.
ومن هنا فإن مفهوم "مدينة المعرفة" يرتبط من حيث الرؤية العامة بمجالين اثنين: أدبيات اقتصاد الشبكات، وأدبيات الفكر الاتصالي.
فهىى كما عرفها "ن.كومنينوس" بأنها: "جزر ومجتمعات تلتقي فيها عملية الابتكار بالعالم الرقمي وتطبيقات مجتمع المعلومات"
ومن هذه المدن نذكر مدن: سنغافورة، وبلباو، ومانشيستر، وفينيكس، ومونتيري، وريجيكا بكرواتيا، وبرشلونة بإسبانيا وغيرها.

كتاب نشأة الطبقة المبدعة على الرابط التالى :

http://cis.uchicago.edu/outreach/summerinstitute/2011/documents/sti2011-clark-the_flight_of_the_creative_class.pdf

كتاب ?Who's Your City على الرابط التالى :                                                                                               
http://www.creativeclass.com/rfcgdb/articles/Who's%20Your%20City%20by%20Richard%20Florida.pdf

http://www.amazon.com/Whos-Your-City-Creative-Important/dp/0465018092


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق