الأربعاء، 15 أكتوبر، 2014

المدارس العربية الإسلامية فى #النمسا Arab and Islamic schools in Austria


توجد مجموعة من المدارس الإسلامية في فيينا، بعضها تطبق المنهاج النمساوي مع المواد العربية والدين الإسلامى وعددها أربع ، بالإضافة إلى مدرستين تطبقان المنهاج العربي وهما المدرسة الليبية والمدرسة السعودية وهاتان المدرستان تم تأسيسهما نتيجة اتفاقية بين البلدين، حيث يحصل الطالب على الشهادة من بلد المدرسة الأم، في حين تحصل المدارس الأخرى على اعتراف الحكومة النمساوية وتخضع لقانونها، باعتبارها تطبق المنهج النمساوي، وبما أنها تأخذ الصفة الدينية فإنها تعامل معاملة مدارس الكنائس المسيحية، حيث تقوم الحكومة بدفع رواتب موظفيها وعلاواتهم.
أما الهدف من وراء تأسيسها جاء لأن أعداد المسلمين تزداد في أوروبا، ولذلك كان لا بد من تمكينهم عن طريق تجهيز كوادر من الجيل الثاني مؤهلة علميا تستطيع أن تقوم بدورها تجاه المجتمع النمساوي، وتجاه نفسها وأسرها والجالية الإسلامية، بحيث لا ينفصل الجيل فكريا عن مجتمعه الذي يعيش فيه ويكون، بنفس الوقت، مهيئا للعودة والتأقلم مع بلاده الأصلية ، إذ يبلغ نسبة المسلمون في النمسا حالياً قرابة 4 في المائة من عدد السكان.
وتركز فلسفة التعليم النمساوى على تعليم اللغة الأم لدى الأطفال من كافة الأصول والأديان، وقناعتها بذلك أن الذي يستطيع تعلم اللغة الأم يستطيع أن يتعلم اللغات الأخرى، وأهم شيء بالنسبة للطفل أن يتعلم لغته الأولى، ويقوم بتعليم اللغة العربية مدرسون ينحدرون من أصول عربية، في حين يتولى تعليم الدين الإسلامي معلمون مسلمون.
إذ تشير الإحصاءات إلى أنه في خلال الـ 2550 سنة القادمة سيصل عدد المسلمين في أوروبا إلى 50% من عدد السكان ، أما الآن فالإسلام هو الديانة الثانية في النمسا.

المدرسة العربية فى فينا :

هناك تعليقان (2):

  1. انا طالبة وصلت لصف 11 وماكدرت أكمل بكلوريا بسبب الأوضاع إلي صارت بسوريا أكدر أجيب الفايل واقدمه لمدرسة وأكمل من الصف 11 أدرس بكلوريا لو إجباري أعيد كل صفوف؟ وانا غير مسلمه أستطيع ادرس في مدارس عربيه الاسلاميه في نمسا وله هي مخصصه فقط لإسلام ارجوا الرد شكرا

    ردحذف
  2. وانا كمان متلك وعم دور على طريقه ياريت ازا عرفتي شي جديد تخبريني

    ردحذف