الخميس، 30 أكتوبر، 2014

جامعة بنيو جيرسي تدرس مادة عن النجمة الأمريكية #بيونسي Beyonce بقسم النساء والأجناس .


بعد كل النجاحات الفنية التي حققتها النجمة الأميركية بيونسي، قررت جامعة تدريس مادة عنها يدرسها طالب الدكتوراه والمحاضر كيفن ألرد.
فقد قررت جامعة "راتجرز" بنيوجيرسي تدريس مادة كاملة عن بيونسي في إطار دراسات قسم النساء والأجناس فيها.
ولفتت إلى ان ألرد هو من يدرس المادة التي تحمل اسم "إضفاء الطابع السياسي على بيونسي" الذي يدقق في كلمات أغانيها بالمقارنة مع كتابات كل من أليس واكر وسوجورنر تروث.
ويركز المنهج الدراسى على تحليل الطبيعة المعقدة "للعرق الأميركي والسياسة المرتبطة بالأجناس والأعراق " على أن تؤخذ أعمال بيونسي مثالاً.
وفسّر ألرد ان "هذا الدرس لا يتركز حول التزام بيونسي السياسي أو المرات التي غنت فيها خلال أسبوع تنصيب الرئيس الأميركي باراك أوباما".
وأضاف ان "بيونسي تتخطى الحدود وفيما يقتصر عمل الفنانين الآخرين على إطلاق الموسيقى هي تنسج قصة كبيرة حول حياتها ومهنتها وشخصيتها".

بيونسى من أصول إفريقية فوالدها ذات جذور أصول إفريقية، أما والدتها التي تسكن في لويزيانا فلها أصول أفريقية، وفرنسية، وهندية، وأيرلندية.
وقد امتدت حياة بيونسى المهنية حوالى 16 عاماً، حصلت خلالها على 17 جائزة وباعت أكثر من 118 مليون نسخة من الألبومات والأغاني المنفردة كفنان منفرد و 60 مليون مع دستنيز تشايلد، مما يجعلها واحدة من أفضل الفنانين مبيعاً على الإطلاق.
اعترفت جمعية صناعة التسجيلات الأمريكية بأن بيونسي أعلى فنان معتمد في أمريكا خلال العقد 2000s.
في 2009، سميت بيلبورد بيونسي أعلى فنان راديو لهذا العقد، أعلى فنانة من عقد 2000s وفنان الألفية من قبل بيلبورد في عام 2011.
في 2013، أدرجت تايم بيونسي واحدة من أكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق