الأربعاء، 21 يناير، 2015

أطفال #مصر يحصدون المراكز الأولى في المسابقة العالمية للذكاء #بسنغافورة


حصل الفريق المصرى المشارك فى منافسات المسابقة العالمية للذكاء العقلى بسنغافورة فى مطلع هذا الشهر على تسع مراكز متقدمة من بين 1600 متسابق من جميع انحاء العالم من أكثر من 16 دولة.

حصل أطفالنا على المراكز الثاني والثالث والرابع والسابع والثاني عشر والرابع عشر والخامس عشر والسادس عشر والخامس والعشرين، وأستطاع أطفال مصر والذين يتراوح أعمارهم بين 4 سنوات و12 سنة فى حل أكثر من 200 مسألة حسابية في 8 دقائق فقط، مما يدل على قدرات الطفل المصرى العقلية المميزة نتيجه التدريبات الذهنية البسيطة التى يمارسونها مما ينتج عنه تنشيط لخلايا المخ خاصة المخ الأيمن ( الإبداعي) مع تحفيز المخ الايسر (المنطقى) يؤدى إلى أطفال أذكياء متميزين فى جميع نواحى الحياة الاكاديمية والعملية.
تقول أماني عطية، مدربة الفريق المصري الذي مثل مصر في سنغافورة وحصد المراكز التسع الأولى، إن البرنامج يقوم في المقام الأول على تنمية قدرات الطفل الذهنية والحسابية، وأساس البرنامج ماليزي ويسمى ببرنامج الذكاء العقلي inteligente mental arithmetic، ومن خلاله نقوم بتدريبهم على كيفية إجراء عمليات حسابية معقدة بطريقة أسرع من أي شخص عادي ودون اللجوء للآلة الحاسبة، ويتم ذلك عن طريق عداد "صيني" بسيط جدًا وكل ما نقوم به هو تدريب الطفل على تخيل هذا العداد أمامه دون أن دون أن يعد على يده أو يمسك بآلة حاسبة ويقوم بإجراء العملية الحسابية سريعًا.
عجزة العداد الماليزي البدائي
و العداد "المستخدم في هذا البرنامج هو العداد الماليزي المسمى بـ"آبيكوس" abacus، وعن طريقه يتم تعليم الطفل كيفيه الحل العمليات الحسابية بجميع أنواعها باستخدام العداد، ثم بعد ذلك ندخل في مرحلة تعليم الطفل كيف يتخيل العداد أمامه ويجري العمليات عليه دون وجوده، ومن ثم يستطيع الطفل حل المسائل والبعد عن الطرق التقليدية، ويصبح هذا الطفل المدرب أسرع من الطفل العادي 4 مرات.
والمسابقة تهدف إلى قياس قدرة الطفل في أن يحل أكثر من 250 مسألة حسابية في 8 دقائق، واستطاع أطفال مصر بالفعل حل أكثر من 200 مسألة حسابية في 8 دقائق متفوقين على أطفال 1600 دولة بينهم دول متقدمة علينا اقتصاديًا وتعليميًا وتكنولوجيا، وهذا يدل على قدرات خاصة للطفل المصري إن توفر له المناهج والبرامج المناسبة لتدريبه وتأهيله.
البرنامج مكلف ونتمنى تطبيقه بمدارس الحكومةفكرة تطبيق البرنامج في مصر جاءت عن طريق مجموعة من الشباب المتخصصين في التربية والتدريس وتنمية مهارات الأطفال، وتم إدخالها بشكل احترافي عن طريق الأستاذة منى قنديل، مسؤولة البرنامج في مصر.

وتضيف مدربة الفريق، إن كل الأطفال الذين شاركوا في هذا البرنامج متوسط أعمارهم ما بين سن الـ 4 سنوات والـ12 سنة، كما أن جميعهم من مدارس خاصة ومدارس دولية، وقد يرجع هذا لاهتمام الأهل في المقام الأول بتنمية قدرات أبنائهم، وفي الجانب الآخر الأمر المادي، حيث إن هذا البرنامج يعتبر مكلفًا وغالبًا لا تستطيع الأسر المحدودة الدخل تحمل أعباء تكاليفه.

وترى أنه من الممكن أن يكون هناك شراكة مع المدارس الحكومية لتطبيق البرنامج بها حتى يستطيع أبناء السواد الأعظم من المصريين الحصول على هذا التدريب المميز، والذي يشكل طفلًا ذكيًا فوق العادة، وكل هذا يصب في مستقبل أولادنا الذين يشكلون مستقبل هذا البلد.

طريقة عمل العداد على الروابط التالى :


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق