الخميس، 24 ديسمبر، 2015

برنامج ‫#‏محمد‬ _بن_راشد للتعلم الذكي يغير وجه النظام التعليمى فى الإمارات Mohammed Bin Rashid Program for learning smart change the face of the educational system in the UAE




برنامج ‫#‏محمد‬ _بن_راشد للتعلم الذكي يغير وجه النظام التعليمى فى الإمارات
يرتبط البرنامج بالرؤية العامة للدولة 2021، وبعمل وزارة التربية والتعليم من أجل تطوير نظم التعليم في الإمارات.

ومن أبرز الأسس التي يقوم عليها، إعطاء الطلاب الفرصة لدخول عالم التطبيقات الرقمية الذكية والابتعاد عن الصور النمطية المألوفة للكتب المدرسية، ليحوّل بذلك العملية التعليمية إلى تجربة حيوية وتفاعلية. وتقوم حالياً مائة وثلاث وعشرون مدرسة في أنحاء الإمارات بتطبيق برنامج التعلم الذكي بما يشمل 11402 تلميذ 9963 منهم من تلاميذ الصف السابع إضافة إلى 1439 من تلاميذ الصف الثامن الذين كانوا هم من خاضوا تجربة البرنامج العام الماضي ضمن المرحلة التجريبية. وفي المقابل، خضع 1343 معلماً لدورات تدريب سبقت بداية العام الدراسي الحالي من أجل إطلاعهم وتحضيرهم لطريقة التعلم الذكي.

ولقد قام برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي بتجهيز 434 صفاً مدرسياً، وبتقديم 11402 لوح ذكي للطلاب و 1343 كمبيوترا محمولا للمعلمين.
ويجري هذا العمل بالتعاون مع شركاء للبرنامج يمثلون شركات عالمية متخصصة أمثال مايكروسوفت، وإتش بي، وسامسونغ، وأي تي ووركس. وبالتوازي مع بدء تطبيق التعلم الذكي داخل الفصول المدرسية، يعمل البرنامج على إرساء أسس للتعاون والتنسيق مع جهات مختصة من أجل تأمين انطلاقة ناجحة على جميع المستويات.
وفي هذا الإطار، عقد البرنامج اتفاقية مع شركة مايكروسوفت نصت على توفير سلسلة من برامج وحلقات التدريب والتوجيه للمعلمين والمدارس والطلاب. ويمكن هذا التعاون من الاستفادة من خبرات وتقنيات مايكروسوفت، ولا سيما لناحية التدريب الذي سيطال أكثر من ألف معلم.
وقام البرنامج بعقد شراكة مع شركة سامسونغ يتم من خلالها توفير الكومبيوترات اللوحية الذكية، والألواح الإلكترونية التفاعلية للمدارس التي باشرت التعلم الذكي.
واد تعليمية
وتدخل ضمن برنامج التعلم الذكي خمس مواد تعليمية أساسية هي اللغة العربية، اللغة الانجليزية، العلوم، الرياضيات، والتربية الوطنية والاجتماعية، وبذلك تكون مستثناة من التطبيق في هذه المرحلة الأولى للبرنامج مواد التربية الدينية، وتكنولوجيا المعلومات، والموسيقى، والفنون البصرية، والتربية البدنية..
ويساعد البرنامج على إعداد قادة للمستقبل يمتلكون مهارات وقدرات وعقولاً قادرة على الابتكار والتميّز بما يساعد على تقدم البلاد ويسهم في تنميتها وتطورها ورفع ميزاتها التنافسية.
تجدر الإشارة الى أن شركة "اتش بي" المتخصصة في صناعة التكنولوجيا والبرمجيات كانت قد أكدت في تقرير رسمي عالمي أن برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي هو أول برنامج في العالم يطبق على أرض الواقع وبشكل شامل في المدارس وأنه جاهز لتطبيق نظام التقييم ومؤشرات القياس العالمية إلى جانب ما أكدت عليه شركة "مايكروسوفت" العالمية في الشأن نفسه وكذلك ما ذكرته "سامسونغ" العالمية في تقرير لها ..إذ قالت إن دولة الإمارات هي الدولة الوحيدة في العالم التي تعد التعلم الذكي مشروعا وطنيا.

تقرير شركة اتش بي العالمية عن برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي:


موقع البرنامج على الرابط التالى :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق