الخميس، 24 ديسمبر، 2015






‫#‏مدونة‬ لسلوك العاملين مع الأطفال في المدارس
في إطار العمل على توفير آليات تضمن حماية الطفل في المدرسة من أشكال العنف والتمييز تتجه العديد من النظم التعليمة حول العالم إلى إصدار وتعميم مدونة لسلوك العاملين مع الأطفال في المدارس وهي بمثابة وثيقة أخلاقية تتضمن الأفعال الواجب الالتزام بها والأفعال والسلوكيات الواجب الابتعاد عنها في التعامل مع الأطفال بشكل عام وذوي الاحتياجات الخاصة بشكل خاص وتم إدراجها في التدريبات الخاصة بوزارة التربية بهدف بناء قدرات تدريبية محلية تتولى تدريب العاملين مع الأطفال في البيئة المدرسية عليها مستقبلاً.
نص مدونة سلوك للعاملين مع الأطفال في المدارس
السلوكيات الواجب إتباعها مع الأطفال:
- الترحيب بجميع الأطفال في بداية العام الدراسي وخاصة ذوي الاحتياجات الخاصة.
- مساعدة الطفل على الإحساس بالأمان والراحة النفسية.
- تمكين الطفل من التعبير عن آرائه بحرية.
- الإصغاء الإيجابي للطفل عند طرح موضوع ما.
- تشجيع الطفل للتحدث عن مخاوفه أو مشاكله.
- تحفيز الأطفال على المشاركة والعمل التعاوني.
- متابعة سلوك الأطفال لملاحظة أي تغيير جديد سلبي أو إيجابي والتعامل معهم.
- توضيح السلوك الخاطئ للطفل وتصويبه وتعزيز السلوكيات الصحيحة.
- إشراك الأسرة في الفعاليات والأنشطة المدرسية.
- تعريف الطفل بحقوقه وواجباته.
- تعريف الطفل من ذوى الاحتياجات الخاصة وتوعيته بالمواقف التي يمكن أن تعرضه للخطر وكيفية التعامل معها.
- تخطيط وتنظيم البيئة المدرسية من أجل الحد من المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها الطفل إلى الحد الأدنى وخصوصاً الطفل ذو الاحتياجات الخاصة.

السلوكيات الواجب تجنبها مع الأطفال:
- الابتعاد عن جميع أشكال التمييز والتهميش خاصة في حالات الاختلاف.
- الامتناع عن استغلال الطفل لمصالح الآخرين.
- الابتعاد عن العقوبات المؤذية للطفل نفسياً- جسدياً- اجتماعياً.
- عدم إخراج الطفل من الحصص الدرسية بشكل يؤثر سلباً عليه.
- تجنب التودد المفرط من العاملين تجاه الأطفال خصوصاً ذوي الاحتياجات الخاصة.
- تجنب ترك بعض الأطفال بمفردهم داخل الصف أثناء الفرص وخارج الصف أثناء الحصص الدراسية دون إشراف.
- تجنب التهكم والسخرية من الطفل خاصة في حالات الاختلاف.
- الابتعاد عن جميع السلوكيات التي تنافي الآداب العامة.
- الابتعاد عن كافة أشكال الإساءة الجسدية والجنسية والمعنوية.
- تجنب إرهاق الطفل بواجبات مدرسية تثقل كاهله.
- عدم حرمان الطفل ذوى الاحتياجات الخاصة من الأنشطة الممتعة (رحلات- رياضة- موسيقى) .
- تجنب الجلوس مع الطفل منفرداً بعيداً عن الآخرين لعدم إثارة الشبهات حول العاملين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق