الاثنين، 14 ديسمبر، 2015

لنتعلم فن الحوار وقواعده من أسلوب ‫#‏على_جمعة‬ فى رده على ‫#‏يوسف_زيدان‬ حول ما أثاره بشأن المسجد الأقصى ، وكيف جسد هذا الحوار :



لنتعلم فن الحوار وقواعده من أسلوب ‫#‏على_جمعة‬ فى رده على ‫#‏يوسف_زيدان‬حول ما أثاره بشأن المسجد الأقصى ، وكيف جسد هذا الحوار :

1 - الاحترام بين المتحاورين.
2 - الهدوء في الحوار.
3 - التركيز على الفكرة والموضوعية في الحوار.
4 - أن يكون هدف الحوار الوصول إلى الحقِّ.
5 - تحديد موضوع الحوار والهدف منه.
ومن أهداف تحديد موضوع واحدٍ؛ حتى لا تَكثر النقاط المُتحاوَر عليها؛ لأنه تَصعب المحاورة في هذه الحالة، كان الشافعي إذا ناظَره إنسان في مسألة، فغدا إلى غيرها، يقول: نَفرغ من هذه المسألة، ثم نَصير إلى ما تريد.
6 - مناقشة الأصول قبل مناقَشة الفروع.
7 - الاتفاق على أصل يُرجَع إليه.
كالقرآن والسُّنة في المسائل الشرعيَّة، وأقوال العلماء الذين يُحتج بهم، وغير ذلك.
8 - اختيار المكان والزمان، والإنسان المناسب.
9 - الموضوعيَّة
وهكذا يقوم الحوار على قواعد وضوابط وآليات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق