الأربعاء، 23 ديسمبر، 2015

زوجة ‫#‏بيل_جيتس‬ تربي أولادها على التقشف






زوجة ‫#‏بيل_جيتس‬ تربي أولادها على التقشف
صرحت ميليندا جيتس زوجة الملياردير الأمريكي الشهير بيل غيتس، أنها تحرص على تربية أولادها على ثقافة الاعتدال في الإنفاق الذي يصل إلى حد التقشف، على الرغم من الثروة الطائلة التي يمتلكها والدهم صاحب شركة ميكروسوفت أكبر شركة برمجيات في العالم.
ووفق ما نسبته مجلة "لوفيجارو" الفرنسية لميليندا جيتس فإنها و زوجها يرفضان أن يحيا أولادهما الثلاثة البالغون من العمر 16 و13 و10 سنوات حياة الأثرياء والاعتياد على التبذير حتى يشعروا بأهمية العمل وقدسيته من أجل استكمال مسيرة الأب الناجحة وإعلاء ما بناه من صرح، وليس تدمير ما بناه بجهده وعرقه.
واعتبرت ميليندا أن الأموال المطلقة مفسدة مطلقة محذرة من أن الأبناء الذين يتربون على الإنفاق دون حدود والتبذير وعدم الشعور بالحاجة يقعون في الغالب في براثن المخدرات والفشل.
وقالت إنها تحرص على ألا تمنح أولادها إلا ما يكفي حاجتهم من مصروف، لدرجة أن هذا المصروف لا يتيح لهم إلا شراء الهامبورجر من المحلات رخيصة الثمن، وليس من المحلات الفاخرة مرتفعة الأسعار.
يشار إلى أن بيل جيتس تنازل عن نصف ثروته البالغ قدرها 60 مليار دولار للأعمال الخيرية ، ليس فقط لاستخدامها في أعمال خيرية داخل الولايات المتحدة، ولكن لاستخدامها في النهوض بالإنسان في جميع بقاع العالم.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق