الأربعاء، 23 ديسمبر، 2015

خطة ‫#‏قوس_قزح‬ الحل الياباني للإصلاح التربوي







خطة ‫#‏قوس_قزح‬ الحل الياباني للإصلاح التربوي
الجميل في الشعب الياباني أنهم حتى عندما يعتمدون خطة لإصلاح التعليم للقرن الجديد فإنها يجب أن تعكس حبهم وتعلقهم بالطبيعة والفن.ولذلك فإذا كان قوس قزح ناتج عن انعكاس أشعة الشمس على رذاذ الماء في الهواء ، فإن الاستراتيحية اليابانية فى الإصلاح التعليمى هى عبارة عن محصلة لأفكار ومشاركات عديدة من أفراد المجتمع ، يتم ترتيبها وتصنيفها لتشكل استراتيجيات كل منها يمثل بلون من ألوان قوس قزح، مما يدل على أن الألوان الأساسية سوف تخرج منها ألوان أخرى جديدة وهكذا تستمر وتتطور عجلة الإصلاح التربوي في البلاد تنبئ بمستقبل مشرق للبلاد، إنه شعار للوحة فنية تحاكي المشاعر وتشحذ الهمم لإنجاح هذا المشروع الوطني الهام. وأعتقد أننا بحاجة لحركة مماثلة، شعار لحملة إصلاح يشارك فيها كل فئات المجتمع المصرى ، وبالتالى تتمتع الاستراتيجية بدرجة عالية من المصداقية والثبات ، والاستمرارية و ذلك لاتتغير بتغير الوزارات. ومن ثم يتمكن كل فرد من القيام بمسؤولياته كمواطن وكولي أمر من المشاركة الفاعلة فى تنفيذها على أرض الواقع .تتألف خطة قوس قزح من سبع استراتيجيات تشكل جزءاً من مجموعة ثلاث مراحل أولية عبارة عن خطة طوارئ تستدعي التنفيذ الفوري قبل الانتقال إلى الخطط المرحلية التالية. وخصص عام 2001 كمؤشر لبدء تنفيذ المجموعة الأولية والتي رسمت بناء على توصيات “التقرير النهائي للجنة الوطنية لإصلاح التعليم”، والتي تعكس الصورة العامة للمجهود المستقبلي للإصلاح التعليمي الذي يحتاج بدوره إلى تنفيذ سريع وحاسم وفقا لجدول زمني محدد ، والذي يتضمن أيضا منهجية الإصلاح والسياسات والإجراءات اللازمة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق