الأربعاء، 23 ديسمبر، 2015

مراهقة فلسطينية تغير قانوناً بعد أن أبكتها ميركل



مراهقة فلسطينية تغير قانوناً بعد أن أبكتها ميركل
الصدفة البحتة صنعت لقاء بين لاجئة فلسطينية، تبلغ من العمر 14 سنة، وأقوى امرأة في العالم؛ من خلال منتدى للشباب نظمته الحكومة الألمانية، وتم تصوير وقائعه وبثها، حيث تحدثت المراهقة الفلسطينية «ريم عاطف سحويل» للمستشارة الألمانية ميركل عن طلبها اللجوء إلى ألمانيا، وكان رد المستشارة واضحاً؛ وهو أن ألمانيا لا تستطيع أن تقبل كل طلب لجوء؛ لأن اللاجئين، خصوصاً من فلسطين، يملأون العالم.
بكاء يحرك قضية
بكاء المراهقة ريم، والتي تعاني من إعاقة حركية لا تساعدها على السير بطريقة سليمة وهي تشرح قضيتها الإنسانية لميركل، وبأنها تحاول الحصول على حق الإقامة الدائمة في ألمانيا التي تعيش فيها منذ أربع سنوات، حذا بالأخيرة إلى تمسيد شعرها والتربيت على كتفها، والقول لها وبصدق: «إن السياسة أحياناً تكون قاسية»، وهذه الحركة هي التي أثارت الرأي العام ضد ميركل، ولأن «رُبّ ضارة نافعة» فقد أعلن مسؤولان سياسيان ألمانيان للصحف أن المراهقة ريم لن ترحل عن ألمانيا، حيث تم تعديل القانون من أجل حالات مثل حالة ريم، ولأجل أن يكون لشباب مندمجين في المجتمع الألماني مستقبلٌ في ألمانيا.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق