الخميس، 24 ديسمبر، 2015

نظام التعليم فى السويد Education system in Sweden





نظام التعليم فى السويد Education system in Sweden
تعتبر السويد من الدول المتقدمة و الرائدة في مجال التعليم حيث ظلت دائما في المراكز العشرين الأولى في تقييم الطلاب الدولي و رابع دولة في عدد الحاصلين على تعليم عالٍ. كما أن السويد من أوائل الدول التي جعلت التعليم مجانياً بالكامل من أجل جعل التعليم ممكناً لكل طفل في البلاد. عملت السويد أيضاً على تحسين نوعية التعليم و تنويع الفرص للطلاب و ذلك بزيادة عدد المدارس المستقلة و عليه، تعتبر السويد الدولة الرائدة في دعم التعليم المستقل و المدارس المستقلة. المدارس المستقلة هي المدارس التي تكون مستقلة مادياً و مستقلة أيضاً من ناحية المنهج و الطرق التعليمية عن المناهج الحكومية. هكذا، يكون بعضها تمويله من رسوم تفرض على الطلاب و بعضها تمول عن طريق التبرعات. بعض هذه المدارس تكون دينية و بعضها تهتم بتدريس منهج خاص و بعضها تعطي دروسها بلغات أخرى.
إن أهم سلسلتين في المدارس المستقلة في السويد هي مدارس Internationella Engelska Skolan و مدارس Kunskapsskolan و هذه المدرسة الأخيرة مثيرة للاهتمام، ويعتبر نظامها مختلف عن جميع المدارس في السويد. هذه المدرسة تشمل الصفوف من السادس حتى التاسع، أي من عمر إثنا عشر عاماً حتى ستة عشر عاماً. و في هذه المدارس، يكون إتمام المقررات بطريقة لا تشبه المدارس العادية بل يكون أقرب إلى أسلوب تدريس الجامعات، حيث يتحمل الطالب المسؤولية كاملة و يكون عليه إنهاء عدد من المهام المعينة من أجل اجتياز المقررات. إضافة إلى ذلك، فلا توجد فصول في المدرسة ولا توجد حصص يحاضر فيها المدرّسُ و على الطالب أن يقرر كل شيء، كيف، و متى يحتاج غرفة الصف. و تتميز المباني بتصميمها الخاص ذي الجدران الزجاجية و الغرف الملونة التي تعطي الطلاب مزيداً من الحرية. في هذه المدراس، يوضع كل العمل على يد الطالب نفسه؛ فعليه، و بدعم من المدرسين، تشكيل خطة دراسية له تحدد طريقة إجتيازه للمقررات. قد تبدو هذه المدارس غير منظمة إلا أنها تتبع نظام صارم جدا. ففي كل يوم عند وصول الطلاب إلى المدرسة صباحاً، فإنهم يستلمون سجلاً أو دفتراً عليه لائحة بالمهمات و الواجبات التي عليهم عملها في ذلك اليوم.
التعليم في هذه المدارس التي تتبع هذه السلسلة، يعتمد على طريقة تكنولوجيا المعلومات، حيث لا يعمل الطالب من كتب، بل يدخل الى موقع إلكتروني فيه الخطوات التي يحتاجها لإتمام مهمته؛ و عليه أن يقوم بطباعة الخطوة التي يعمل عليها. وبالإضافة إلى هذه الخطوات، فهناك أيضا دورات أو مقررات لها عدة نواحٍ قد تكون اجتماعية أو علمية أو تاريخية. الفرق بين الخطوات و المقررات هي أن المقررات توضع على لائحة الجدول الدراسي و يعمل عليها جميع الطلاب في الوقت نفسه، و عادة ما يتم ذلك في مجموعات من الطلاب. و يكون الهدف من ذلك الحصول على مزيج منوع و متداخل من الدراسات في موضوع معين و من نواحٍ مختلفة لهذا الموضوع. فمثلا، لو كان الموضوع الذي يدرسه الطلاب هو الحروب العالمية، فإن على الطلاب ليس فقط دراسة تاريخ هذه الحروب، بل يجب عليهم أيضا البحث عن أسباب الأحداث التي حصلت و أيضا دراسة العلوم و التقنية في تلك الفترة والتغيرات الاجتماعية التي حدثت و يكون مفتاح العمل على هذا الموضوع هو التحليل، أي تحليل كل ما له علاقة بفترة الحروب العالمية من أجل تغطية شاملة على كل ما يمكن دراسته عن هذه الحروب.
الدراسة في هذه المدرسة مرنة جداً و حرة، إلا أنه توجد بعض المقررات الإلزامية التي تكون مشابهة لبعض المواد في المدارس الأخرى. كما أنه يوجد كثير من ورش العمل غير الإلزامية التي يترك للطالب الاختيار منها.

الوكالة الوطنية للتعليم فى السويد:


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق