الأربعاء، 23 ديسمبر، 2015

تطوير ‫#‏التعليم_المفتوح‬ فى ضوء فلسفة البرامج مفتوحة المصدر The development of open education in the light of the philosophy of open source software The development of See also the, of, development



تطوير ‫#‏التعليم_المفتوح‬ فى ضوء فلسفة البرامج مفتوحة المصدر

المناهج المفتوحة OpenCourseWare, أوOCW ، يرمز هذا المصطلح لأي عمل تعليمي أو وحدة دراسية يتم طرحها على شبكة الإنترنت مجاناً وتحت رخصة مفتوحة. وقد بدأت المناهج المفتوحة بمبادرة من معهد مساتشوستس للتكنولوجيا في اكتوبر 2002 تحت اسم المناهج المفتوحة من معهد مساتشوستس للتكنولوجيا. منذ ذلك الوقت، قام عدد من الجامعات بإنشاء مشروعات للمناهج المفتوحة .
هذه الموارد التعليمية المفتوحة وضعت بين أيدي الجميع خبرات الجامعات والمعاهد والمؤسسات التعليمية الرائدة في بناء وتصميم المناهج التعليمية مجاناً، وهذا أدعى للاستفادة منها ومحاولة مجارات المستوى التعليمي في هذه المؤسسات.
ويبين موقع (OCW Consortium) أن هناك أكثر من 120 مؤسسة تعليمية مشاركة بمناهج دراسية مفتوحة على شبكة الإنترنت. مما يعني أن فلسفة المناهج المفتوحة بدأت تلاقي رواجاً بين المؤسسات التعليمية المهتمة بنشر العلم وجعله متاحاً للجميع بدون فوارق.

تعريف المناهج المفتوحة
لا يقتصر تعريف الموارد التعليمية المفتوحة على المحتوى الذي يسهم في العملية التعليمية ، بل يتعدى ذلك ليشمل ثلاث جوانب مهمة هي :
1- المحتوى التعليمي: مثل مواد المنهج الدراسي ، وخطط الدروس ، والكتب المدرسية، والمقالات وغيرها التي تدعم التعليم والتعلّم.
2- الأدوات: مثل البرامج التي تساعد في إنتاج واستخدام المحتوى التعليمي إلى جانب التقنيات المفتوحة التي تسهل التعلم التعاوني المرن والمشاركة المفتوحة لممارسات التدريس والتي تمكن المعلمين من الاستفادة من أفضل أفكار زملائهم ومصادرهم التعليمية وإعادة استخدامها .
3- الموارد التنفيذية : اللازمة لضمان جودة التعليم والممارسات التعليمية وترخيص الموارد التعليمية
وتتبنى الموارد التعليمية المفتوحة فلسفة مبنية على أن المعرفة ينبغي لها أن تنشر وتتشارك بحرية من خلال شبكة الإنترنت لجميع فئات المجتمع.

ومن أبرز البارزين على الصعيد العالمي في هذه الحركة هي منظمة اليونسكو، ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) ومؤسسة وليام وفلورا هلويت وشركة صن (Sun) والتي قامت بدور كبير في خلق فضاء عالمي مفتوح للتعليم.
ويمكن لمصر أن تستفيد من هذه المصادر فى المناج الدراسية الخاصة بالمواد العلمية كالعلوم والريضيات ، أما المواد الأدبية والإنسانية فلابد من إخضاعها للدراسة والنقد والتحلل ، أو إطلاق مبادرة على المستوى المجتمعى مع الأخذ في عين الاعتبار الاحتياجات التربوية والثقافية للبيئة المحلية التي نقوم بإنتاج مورد لها.
موقع (OCW Consortium) وفيه أكثر من 120 مؤسسة تعليمية مشاركة بمناهج دراسية مفتوحة على شبكة الإنترنت.:


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق