الجمعة، 27 فبراير، 2015

تطور أجيال ‫#‏التعليم‬ المفتوح وقياس فاعليتها من خلال مقياس جيورا للتفاعلية . Development of generations of open learning and measure their effectiveness through Giora measure of interactive



لقد مر تطور التعليم المفتوح منذ ظهوره بعدة مراحل، أو أجيال، حتى تبلور بصورته الحاليـة ويمكـن تقسيم هذه المراحل إلى أربعة أجيال :
- تميز الجيل الأول باعتمـاده علـى المراسـلة وعـدم وجـود التفاعليـة بـين المـتعلم والمـدرس حيـث كانـت المـادة المطبوعـة ترسـل للدراسـين عـن طريـق البريـد التقليـدي.


-الجيـل الثاني، فلقد تميـز بثـراء المـادة التعليميـة، وتعـدد مصـادر الـتعلم ؛ مـن المـواد المطبوعـة إلـى الإرسـال الإذاعـي والتلفزيون التعليمي واستخدام الوسائط المتعددة والتعليم باستخدام الحاسـوب والأقـراص الممغنطـة. كمـا ظهـر في هذا الجيـل بـدايات التفاعـل بـين عضـو هيئـة التـدريس (المعلـم) والمـتعلم.

- الجيـل الثالـث مـن التعلـيم المفتوح، تميز باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ، مع وجود نوع من التفاعلية بين المعلم والمتعلم؛ عن طريق الانترنت، وأنظمة إدارة التعلم. كما تبنـى النظريات التربوية لتقديم نموذج تعليمي جامعي مساو للتعليم الجامعي التقليـدي، والتعلـيم متعـدد المصــادر القـائم علــى نمـاذج حــل المشـكلات.
- الجيل الرابــع، فقــد تبنــى التعلــيم التفــاعلي المــرن واســتخدام الأدوات الأكثــر تفاعليــة، مثــل مــؤتمرات الفيــديو علــى الانترنت، وأنظمة المحاكاة، وأنظمـة إدارة الـتعلم المتقدمـة وكـذلك اسـتخدام قواعـد بيانـات المعرفـة. كمـا يضـم هذا الجيل بدايات اسـتخدام المحاكـاة و الفصـول الإفتراضـية والتواصـل بـين المعلمـين والمتعلمـين
- ومما لا شك فيه أننا نعيش إرهاصـات الجيـل الخـامس، والـذي سـينتقل بـالتعليم المفتـوح إلـى التعلـيم التفـاعلي الكامل، من خلال استخدام التواصل ثلاثي الأبعاد والواقع الإفتراضي، واستخدام الشبكات الاجتماعية كجزء رئيسي مما يسمى "أنظمة التعلم الاجتماعي" (Social Online Learning)، وكـذلك التعلـيم الجـوال ( m -learning) الثلاثـي الأبعـاد. ونسـتطيع أن نقـيس تفاعليـة هـذه الأجيـال المتلاحقـة مـن التعلـيم المفتـوح إذا مـا قمنا بإسقاطها على مقياس جيورا للتفاعلية.


للمزيد :


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق