السبت، 14 فبراير، 2015

استخدام برامج المحاكاة التعليمية في تنمية المهارات العملية لطلاب كليات التربية




 يمكن للطالب المعلم  التعليم والتعلم من خلال الممارسة عن طريق محاكاة الفصول الدراسية؟

إذ توفر المحاكاة فرصا متعددة للممارسة العملية ، بما في ذلك تكرار المحاولات مع ارتفاع المخاطر وازدياد محاولات الفشل ، أى التعلم، بإعادة المحاولة، وإتقان مهارات جديدة بشكل أسرع وجهد أقل من خلال التجارب العملية.
ويمكن أيضا أن تظهر المحاكاة للمساعدة في تحفيز ,تنمية المهارات المهنية للمعلمين فى ظل مايحدث من تغيرات.

ففي بلدان أخرى  كالولايات المتحدة فإن المعلمين غالبا ما يتم إرشادهم من قبل معلمين آخرين من خلال برامج تدريبية تصل الى 15 ساعة أسبوعيا كالأطباء ، و هذا يكشف عن العديد من  التناقضات الحادة والثغرات.
 ومع انعدام الرؤية التكنولوجية، وحالة deprofessionalized  للمعلمين في أمريكا - نصل إلى نقطة مفصلية ، في وقت سابق من هذا العام من قبل القيادات التربوية فى العالم في القمة الدولية الأولى لمهنة التدريس في نيويورك لمعالجة هذه المشاكل، حيث اقترحت خطة التعليم الوطنية للتقنية (اين اى تى بى) لسنة 2010 وسائل ملموسة لتحقيق  نقلة نوعية  - لتنفيذ نهج جديد ومبتكر لتعليم المدرسين فى الولايات المتحدة عبر الإنترنت ، وقابل لتطوير، شخصية للمعلم تتناسب تماما تفاقم المعرفة ، وقابلة للتكيف مع مستويات الخبرة المتفاوتة.

وقد رؤى أن بيئات التعلم عبر الإنترنت يمكن أن تواجه ذلك من خلال  ربط طرق التدريس، والتكنولوجيا، واحتياجات  المتعلم ، بل  يمكن إعداد الطالب المعلم التعلم وتح سين عملية التدريسمن خلال الممارسة عن طريق محاكاة الفصول الدراسية؟"  عن طريق مشروع  simSchool.

  و يتناول المشروع simSchool التحديات المنهجية الأساسية لتعليم المعلمين بما في ذلك:

- المفاهيم الأساسية للتعليم والتعلم.

- تنظيم المعارف و ممارسات التقييم، والنتائج.

- مشاركة المجتمع العالمي الخبرات في عملية تأهيل  المعلم.

- ويقدم نموذجا جديدا لتأهيل  المعلمين  على أساس التوجيه الذاتي والتحقق من سلامة الشخصية في بيئة ممارسة معقدة . وهنا، يمكن أن نستعرض بإيجاز النهج المنطقى المتبع من قبل simSchool.

نشأة  وتطور simSchool

تأسست منصة simSchool في عام 2003 بمنحة من وزارة التعليم الأمريكية لتاهيل  المعلمين فى إطار برنامج  لتعلم التكنولوجيا من خلال  نموذج  محاكاة تعليمى ، هذا  النموذج هو عبارة عن استخدام توليفة من نظريات فى علم النفس، والعلوم المعرفية، ونظريات التعلم ، وأنظمة معقدة، و تصميم التعليمي. أما من الناحية الفنية فيستخدم نموذج الذكاء الاصطناعي والخوارزميات ، لمحاكاة كيفية ضبط المتعلمين والتكيف  لتلبية المتطلبات المادية والوجدانية  والمعرفية للمهمة. وتحدث عملية التكيف  في الفضاء متعدد الأبعاد لكل طالب افتراضى  وتتطور خلال كل دورة من مستوى لآخر اعتمادا على ما قد يحدث من ردود فعل من قبل المعلم فى الواقع الفعلى.

موقع مشروع simSchool على الرابط التالى :





دراسات فى المجال :




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق