الجمعة، 20 فبراير، 2015

أوضاع الأطفال فى مناطق الصراعات




رسمت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، صورة "قاتمة" عن الأوضاع التي ما زال يعيشها ملايين الأطفال حول العالم في عام 2014، لا سيما أولئك الذين وقعوا ضحايا نزاعات مسلحة أو حروب في دول مثل أفغانستان، وإفريقيا الوسطى، وسوريا والعراق وقطاع غزة وجنوب السودان.
وأظهر تقرير يونيسف الذي نشرته، الاثنين، أن 230 مليون طفل يعانون "مرارة العيش" في مناطق تشهد حروبا منذ سنوات، مثل سوريا التي تأثر فيها أكثر من 7 ملايين طفل من الحرب هناك، من بينهم مليون و700 ألف طفل أصبحوا لاجئين.
ويشير التقرير إلى تضرر مليونين و700 ألف طفل من جراء الاضطرابات الأمنية في العراق، في حين قتل وأصيب 700 ألف طفل في سوريا والعراق خلال العام الجاري.
أما في دولة جنوب السودان، فقد أودت الحرب عام 2014 بحياة أكثر من 600، في حين تعرض 200 آخرون للإصابات والتشويه، بالإضافة إلى استخدام 12 ألف طفل من قبل المجموعات والقوات المسلحة.
وفي جمهورية إفريقيا الوسطى، تأثر مليونان و300 ألف طفل نتيجة النزاعات المسلحة، كما تسببت الحرب هناك عام 2014، في تجنيد نحو 10 آلاف طفل، في حين تعرض أكثر من 430 طفلا للقتل والتشويه، بزيادة 3 أضعاف ما كان عليه الوضع عام 2013.
بينما يشير تقرير الأمم المتحدة إلى أن هناك خمسة أطفال يوميا من ضحايا النزاع فى أفغانستان .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق