الجمعة، 14 نوفمبر، 2014

أول وأصغر #وزيرة_للتعليم فى تاريخ #فرنسا من أصول مغربية The first and the youngest minister of education in the history of France of Moroccan descent



 




عُيّنت نجاة بلقاسم، فرنسية مولودة بالمغرب، في منصب وزيرة التعليم في فرنسا يوم الثلاثاء، لتكون بذلك أول سيدة تشغل هذا المنصب، وأصغر من شغله على الإطلاق، حيث إن عمرها لم يتجاوز الـ37 عامًا بعد. 

وشغلت نجاة قبل ذلك منصب وزيرة حقوق المرأة والناطقة الرسمية باسم الحكومة الفرنسية، وتحمل الوزيرة التي أثار جمالها وأناقتها المجتمع الفرنسي.
حيث أنها تعد أول وزيرة فرنسية مغربية المولد والجنسية ولدت 4 أكتوبر 1977 ببني شيكر، اقليم الناظور،المغرب وهاجرت إلى فرنسا وعمرها لا يتجاوز 4 سنوات رفقة والدتها وشقيقتها الكبرى٬ للإلتحاق بوالدها الذي كان مهاجرا 
يعمل في فرنسا وحصلت على الجنسية الفرنسية وعمرها 18 سنة.
بعد حصولها على الشهادة العليا فى القانون ،التحقت بمعهد الدراسات السياسية بباريس والذي يعد أرفع معهد لإعداد القادة فى فرنسا بفضل منحة حكومية وبفضل عملها بالموازاة مع الدراسة وحصلت على الدبلوم سنة 2000، ٬ وهناك تعرفت بزوجها بوريس فالو الذي أنجبت منه توأمين يبلغان حاليا من العمر ثلاث سنوات٬ كما تعرفت على زوجة العمدة الاشتراكي لمدينة ليون الذى فتح لها الأبواب لخوض غمار العمل السياسى في سنة 2002.
ويعد تعيين بلقاسم٬ زيادة على قيمته باعتباره دليلا على « التنوع » بفرنسا٬ تتويجا لمسارها المزدوج في النضال من أجل المساواة في الحقوق والفرص٬ وتخصصها في مجال وسائل الاعلام.
وقد أعربت النقابات التعليمية وجمعيات آباء التلاميذ في البلاد عن أملهم في الوزيرة الجديدة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق