الخميس، 20 نوفمبر، 2014

#التدوين_المصغر (Microblog ) توتير Twitte مع أفضل مواقع للتدوين المصغر Top Micro-Blogging Sites for Bloggers & Micro Bloggers


- يستخدم في المواقف التعليمية المتنوعة وخاصة المرتبطة بالتعلم التعاوني حيث يمكن من خلال تويتر في حال تنفيذ مشروع تعليمي من قبل المتعلمين ارسال رسائل فورية قصيرة على خادم التدوين المصغر يستطيع أن يتتبعها جميع المشتركين في المشروع.

- يساعد على تشارك المتعلمين الافكار والآراء .

- إمكانية إضافة بعض الصور أو مقاطع الصوت والفيديو الصغيرة التي تدعم الرسائل النصية .

- زيادة الوعي لدى المتعلمين وتبادل الخبرات فيما بينهم من خلال فهمهم لأنشطة بغضهم و ادراكهم الشخصي لسياقات الأنشطة.

- تنسيق مهام العمل وتنظيمه فيما بينهم أثناء تنفيذ المشروع بما يساعد على اختصار الوقت والجهد .

استخدامات التدوين المصغر وكيفية توظيفه في المواقف التعليمية

- استكشاف الكتابة التشاركية : يشجع توتير على الكتابة كنشاط ترفيهي وبالتالي يتجه المتعلمين نحو المشاركة في كتابات متنوعة حول موضوعات مختلفة.

- تشجيع استجابات المتعلم : يستخدم المتعلم المدونات المصغرة في توجيه بعض الأسئلة والملاحظات المختلفة لمجموعات التعلم حول موضوعات وأنشطة تعليمية .

- إدارة المشروع : تساعد المدونات المصغرة في ادارة المشروعات التي يقوم بها المتعلمين من خلال خادمات التدوين التي تزود المتعلمين بأنواع مختلفة من الوعي بالإضافة إلى امكانية استخدام الهواتف المحمولة و البريد الإلكتروني .

- أداة لتقييم الرأي : يمكن استخدام التدوين المصغر في عديد من المواقف التعليمية لمناقشة موضوع ما او التصويت حول فكرة ما 
إتاحة منصة لما وراء المعرفة : ينمي التدوين المصغر لدى المتعلم مهارات التفكير فيما يتعلمه مما يجعله قادر على استيعاب موضوعات التعلم والاحتفاظ بها .

- العمل كمؤتمر أو كجزء من ورشة عمل : تتيح المدونات المصغرة الفرصة لمن لا يستطيع الحضور في إطلق آراءه و أفكاره وتبادلها مع الآخرين عبر خادمات المدونات حول أحداث وأنشطة .

- خدمات المراجع : وهي من الخدمات التي تتيح للمتعلم التعرف على آخر المراجع المتاحة بالمكتبات المختلفة .

- التدوين المصغر المتنقل : يمكن للمتعلمين القيام بالتدوين المصغر من خلال هواتفهم المحمولة دون اعتبارات مكانية أو زمانية.

موقع تويتر :




أفضل مواقع Top Micro-Blogging Sites for Bloggers & Micro Bloggers :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق