الاثنين، 24 نوفمبر، 2014

الدور المتغير لأمناء #مراكز_مصادرالتعلم فى عصر المعلومات


لاشك أنه لا قيمة لمراكز مصادر التعلم بدون توافر العنصر البشرى المؤهل والمتخصص الذى يملك القدرة على استيعاب قدرات تكنولوجيا المعلومات ويعرف جيداً كيفية استخدامها وتوظيفها لتقديم خدمات تلبى احتياجات المستفيدين وتتوافق مع اتجاهاتهم ورغباتهم فبدون الإنسان تصبح المكتبات الرقمية مستودعات للمعلومات باعتبار أن من أهم متطلبات العمل فى بيئة المعلومات الإلكترونية الجمع بين المهارات المكتبية وتقنيات المعلومات .

يعتبر أمين مركز المعلومات حلقة الوصل بين المستفيدين والمعلومات ، ولقد تغيرت مهامه ووظائفه كما ظهرت مسميات وظيفية جديدة مثل :

استشاري معلومات - مدير معلومات - موجه أبحاث - وسيط معلومات اختصاصى المصادر الرقمية- خبير المكتبة الرقمية - اختصاصى الخدمات المرجعية الإلكترونية- مفهرس المصادر الإلكترونية - مسئول الدعم الفنى
اختصاصى المواقع الإلكترونية - منسق المصادر الرقمية - مدير الوثائق الإلكترونية.

وغيرها من المسميات ذات العلاقة ، والمهام التى تبنى على أساس القيام بعمليات معالجة المعلومات وتفسيرها وترجمتها وتحليلها وإتقان مهارات الاتصال للإجابة على أسِئلة المستفيدين، وكذلك الارتباط ببنوك وشبكات المعلومات وممارسة تدريب المستفيدين على استخدام النظم الآلية المتطورة وتسهيل مهام الباحثين للوصول إلى المعلومات .

وقد برزت أدوار جديدة لأمناء مراكز التعلم مع التطورات التقنية فى الآونة الأخيرة منها:

1- مدير مركز معلومات: (المجال القيادي والإداري)

ينفذ عمليات القيادة والإدارة من خلال التوجيه والإشراف والتنظيم والتخطيط والتطوير والتقويم لعمليات المركز وخدماته العامة والعاملين فيه.


2-مدير معلومات: (المجال المعلوماتي)

يدير الخدمات المعلوماتية من خلال تحديد الاحتياجات المعلوماتية للمستفيدين ومتابعة المستجدات وتوفيرها و تيسير الوصول للمصادرالمعلومات .


3- مستشار أو شريك تعليمي: (المجالالتعليمي والتربوي)

يقوم بالتعاون والمشاركة مع المجتمع المدرسي في عمليات التدريس والتصميم التعليمي والتقني والتعليم عن بعد من خلال تقديم الدعم الفني والتعليمي المطلوب لضمان دمج التقنية في التعليم .

4- مطور مهني: (المجال التدريبي والتأهيلي)

يحدد الحاجات التدريبية ويصمم وينفذ برامج تدريبية ويوفر فرص التطوير المهني للمجتمعالمدرسي.

-5 مدير تغيير: (مجالات التجديدوالاكتشاف)

يقدم الاكتشافات والتقنيات الجديدة ويشجعالمجتمع المدرسي على دعمها وتبنيها و اتخاذ قرارات بشأن توفيرها واستخدامها ودمجهافي التعليم .


المصدر: كتاب الإطار المرجعي الشامل لمراكز مصادر التعلم



للمزيد:


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق