الأحد، 9 نوفمبر، 2014

ماالسر وراء اهتمام المدارس الأجنبية فى مصر بالاحتفال #بعيد_الهالوين وماموقف وزارة التربية والتعليم !!!


الهالوين أو عيد الرعب هو عيد وثني ، كان موجودا من قبل المسيح عليه السلام ، وبعد دخول المسيحية الى ايرلندا وافق موعد اقامته عيد ( جميع القديسين ) فاختلط العيدان الوثني والقديسين لتكون في نهاية المطاف عيداً واحد يقام في نهاية اكتوبر من كل عام بمسمى هالوين ، وقد نبذه النصارى المتمسكون بعقيدتهم ولايرون الاحتفال به ، كما حاربته الكنيسة فى بريطانيا. 
و قد بدأ الأستعداد للاحتفال بهذا اليوم وبشكل خاص في الولايات المتحدة كندا آيرلندا وبريطانيا وأجزاء أخرى من العالم .
كما بدأ عدد من النجوم العالميين الاستعداد لاحتفالات الهالويين HALLOWEEN، على طريقتهم الخاصة بزيارة مزارع "قرع العسل"، أو pumpkin لشراء بعضها استعدادا للاحتفال بالهالوين، فنشر أغلب النجوم العالميين الصور الخاصة بشرائهم الـ pumpkin على صفحاتهم الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى الشهير "إنستجرام".
علاوة على أن إنفاق الأمريكيين على الحلوى والأزياء التنكرية والزينة احتفالاً بعيد الهالوين، بلغت 7.4 مليار دولار هذا العام، أى ضعف الإنفاق على الحملات الانتخابية على مدار تاريخ الانتخابات الأمريكية.

ومن المؤسف ، أنه انتشر فى السنوات الأخيرة إقبال المصريين على الاحتفال بعيد الهالوين ، على نطاق يزداد اتساعا عاما بعد الآخر، حتى بات عادة أساسية فى بعض البيوت والمدارس المصرية ، رغم أنها عادة دخيلة على الثقافة العربية والإسلامية والمسيحية
وعلى مواقع التواصل الاجتماعى "الفيس بوك وتويتر"، تباهى كثيرون بنشر صورهم وصور عائلاتهم، وهم يرتدون الملابس المرعبة، ويضعون على وجوههم "ماكياج" مُرعب.
كما أصبحت المدارس الأجنبية في مصر تطالب الأطفال بتحضير زى الهالوين كل عام وكأنه أمر أساسي ومجبر على الجميع. ففي هذه الأيام إزدحمت محلات الهدايا بمنطقة الدقي وخصوصا شارع التحرير ومصدق بطوابير غريبة من أجل شراء ملابس الهالوين والسبب هو إجبار بعض المدارس على حضور الأطفال بهذا الإحتفال.
إلا ان الإسلام حرم التشبه بغير المسلمين في طقوسهم الدينية . وتعتبر مشاركة المسلمين في مثل هذه الاحتفالات مظهرا من مظاهر ضعف الإيمان، وقد حذرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم من التشبه بالآخرين في أمور الاعتقاد بقوله " من تشبه بقوم فهو منهم " . أما مسألة عودة الأرواح الشريرة وإيذائها للناس التى يعتقدون فيها ، فنحن كمسلمين لا نعتقد فيما يعتقدون فيه ، لأنه يتنافى مع قول الله تعالى ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً ) الإسراء: 85.

وهذا مقطع فيديو يطرح تحديا للآباء بإخبار أطفالهم بأنهم أكلوا كل الحلوى التي جمعوها في الهالوين، جاءت ردود الأفعال صادمة ومختلفة، حيث تقبّل البعض الأمر والبعض الآخر انهار.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق