الأحد، 21 ديسمبر، 2014

وداعا #رشدى_طعيمة رائد التربية فى مصر والعالم العربى


في صدمة جديدة للوسط اللغوي والتربوي، يغتال الموت رائد التربية فى مصر والعالم العربى، الأستاذ الدكتور رشدي طعيمة عن عمر يناهز الـ"75" عاما، بعد صراع طويل مع المرض.

والدكتور رشدي طعيمة هو أحد عمالقة التربية ومنظريها في الوطن العربي، وهو أستاذ المناهج وطرق التدريس والعميد الأسبق لكلية التربية بجامعات المنصورة، وجامعة السلطان قابوس، وجامعة الإمارات.
شغل عدة مناصب هامة : 

مديراً لوحدة تطوير المناهج بمركز تطوير الأداء الجامعى مدة عام - من 11/1/2005 إلى 11/1/2007.
وتولى عمادة كلية التربية بالمنصورة - من 17/2/1991 إلى 31/8/1992 .
ورئيس مجلس قسم المناهج وطرق التدريس بالكلية - من 21/9/1987 إلى 26/2/1991.
كما حصل على العديد من الجوائز مثل: جائزة الجامعة التقديرية من جامعة المنصورة في 1/1/2007، جائزة الجامعة التشجيعية من جامعة المنصورة في 1/1/1990.

وشارك في إعداد برنامج تدريبى حول الاتجاهات الحديثة للإدارة الجامعية وحضور المؤتمر الأول لرابطة المدارس العربية والإسلامية الدولية بالولايات المتحدة الأمريكية، وندوة التخطيط الاستراتيجى للنهوض بالعالم الإسلامى بالمغرب 2006، وندوة مؤسسات إعداد المعلم فى ظل المتغيرات الجديدة وبرامج تدريب المعلمين أثناء الخدمة 2006، والندوة الدولية حول تعزيز ودمج قيم الحوار فى الإسلام فى مناهج التعليم 2009.
ويذكر أن للفقيد عددا من البحوث والكتب والدراسات العلمية التي أثرت الوسط التربوي وصقلته، وبخاصة في مجال تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى، وللناطقين بها، ومن أهم هذه الكتب: المهارات اللغوية، تحليل المحتوى، والمرجع في تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى بالاشتراك.

وفى الصورة :

من اليمين ا/درشدي طعيمة، ا/دأحمد إسماعيل حجي، ا/دعبد السلام عبد الغفار، ا/د فارعة حسن،ا/د محمد عبد الظاهر الطيب.

السيرة الذاتية ا/د رشدى طعيمة :


مؤلفات ا/د رشدى طعيمة :


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق