الخميس، 11 ديسمبر، 2014

دليل أهم الشركات العالمية فى مجال #صناعة_البرمجيات


يقصد بصناعة البرمجيات software industry، النشاط الاقتصادي المتعلق بتطوير البرمجيات وتسويقها، و الخدمات المرافقة لهذا النشاط مثل الخدمات الاستشارية، وأعمال تطويع البرمجيات customization، والتدريب على استخدامها، وتشغيلها، وتقديم خدمات استضافة البرمجيات والبيانات، وغيرها من الخدمات التي ترافق اقتناء المؤسسات والشركات لبرمجيات تطورها شركات أخرى متخصصة في هذا المجال.
وتُصنَّف صناعة البرمجيات ضمن فئة الصناعات المعتمدة على المعرفة knowledge-based industries، والخبرة من جهة، وعلى العائد الاقتصادي المرتفع من جهة أخرى.
وقد أنشأت العديد من الدول ما يسمى حاضنات الأعمال business incubators التي تقدم الخبرات القانونية والإدارية والتقنية والمساعدة المالية لأصحاب الأفكار الخلاّقة الذين يسعون إلى تأسيس شركات لصناعة البرمجيات ، كما وفرت البيئة التشريعية والإدارية والتقنية اللازمة لتأسيس شركات صناعة البرمجيات .
أما في المجال الاقتصادي والإداري، فقد طُوِّعت علوم إدارة المشروعات والتسويق وتقاناتها لتناسب سوق البرمجيات السريع التطور والشديد المنافسة.
وتتمركز أكبر وأنشط شركات صناعة البرمجيات في الولايات المتحدة الأمريكية، وخصوصاً في ولاية كاليفورنيا حيث يقع وادي السيليكون أكبر تجمع لشركات البرمجيات، حيث يفوق العدد 500 شركة تعمل في هذا المجال.

و تعتبر سوريا من الدول العربية التى بدأت فى اقتحام هذا المجال ، وأصبح لها مكانه على خارطة البرمجيات العالمية ، وذلك بعد حصول أربع شركات برمجية سورية على شهادة الإعتمادية العالمية من معهد SEI الأميركي.
ويأتي حصول هذه الشركات على شهادة الاعتمادية العالمية CMMI بعد سنتين من خضوعها لمجموعة من الدورات التدريبية في مجال تحسين إجراءات هندسة البرمجيات، إضافة إلى مجموعة من الزيارات الاستشارية الميدانية التي قام بها خبراء مركز تقويم واعتماد هندسة البرمجيات "SECC" المصري وخبراء الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية، والتي توّجت بخضوعهما لفحوص التقويم النهائي، واعتماد نتائج التقويم من قبل خبراء معهد صناعة البرمجيات الأمريكي SEI التابع لجامعة كارنيجي ميلون Carnegie Mellon.

بينما أشار تقرير اقتصاد المعلومات 2012 الصادر عن مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد) إلى " أن البلدان النامية تنفق حصّة قليلة على صناعة البرمجيات فعلى سبيل المثال، مصر التي تخصص 5.3 بالمائة للبرمجيات من مجمل الإنفاق في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصال؛ والأردن 6.2 بالمائة؛ والكويت 12.3 بالمائة؛ والمغرب 3.4 بالمائة؛ وتونس 10،5 بالمائة؛ والمملكة العربية السعودية 11،5 بالمائة. بينما تتصدر الهند لائحة الدول المصدّرة للبرمجيات من الدول النامية وتليها الصين والفيليبين. أما بالنسبة للمنطقة العربية، تدفع المغرب المبلغ الأكبر كتكاليف تصدير أجهزة الكمبيوتر وخدمات المعلومات بما يوازي 297 مليون دولار سنوياً، تليها مصر التي تنفق 171 مليون دولار في هذا المجال" .

قائمة أهم الشركات العالمية فى مجال البرمجيات والمعلومات :


للمزيد:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق