الجمعة، 3 يوليو، 2015

جولة فى إحدى المدارس الإبتدائية فى ‫#‏كوريا_الجنوبية‬ A Tour of a Korean Elementary School



تعتبر المرحلة الإبتدائية فى كوريا الجنوبية إلزامية مجانية ، كما تولى كوريا الجنوبية عناية قصوى للعملية التربوية باعتبارها مفتاح التقدم. والدليل على ذلك أن المعهد الكوري للمناهج والتقويم يرتبط مباشرة برئيس الوزراء، وأنّ وزير التربية هو في الوقت نفسه نائب رئيس الوزراء. ناهيك عن أن وزارة التربية أعيدت تسميتها لتصبح «وزارة التربية والموارد البشرية»، الأمر الذي يعكس اهتماماً واضحاً بالمعلم وضرورة تأهيله بعناية.
كما أن البرامج التعليمية لا تركز كثيراً على الاختبارات بقدر تركيزها على امتلاك الطلاب للمعلومات والمهارات والمفاهيم الأساسية التي تساعدهم في حياتهم. وفي هذا السياق هناك تركيز على مرحلتي رياض الأطفال وسنوات الدراسة الابتدائية التي يجري فيها بناء أجسام الطلبة، وتنمية لغتهم ومواهبهم، وغرس السلوكيات الحميدة في نفوسهم. وعادة ما تتم مثل هذه العمليات على أيدي معلمين مدربين يحملون أرقى الشهادات الجامعية مع دورات في علم النفس، بمعنى أن مرحلة التعليم الابتدائي مثلا لا تُترك في أيدي المدرسين الأقل تعليماً، بل أن إدارة مدارس هذه المرحلة لا تُمنح إلا لمن أمضى ربع قرن على الأقل في السلك التعليمي. ويكفي أن نسمي بعض المواد التي تدرس للطلبة الكوريين كي ندلل على أن النظام التربوي الكوري لا يسعى فقط إلى تخريج الباحثين عن العمل وإنما أيضاً القادرين على حب الحياة وقطف ثمارها عبر الإبداع والخلق والابتكار. فعلى سبيل المثال، وإضافة إلى مواد الرياضيات والعلوم واللغات والاجتماعيات، هناك مواد: التربية الخلقية، التربية الرياضية، التربية المهنية، التربية من أجل حياة ذات معنى، التربية من أجل التمتع بالحياة، والتربية من أجل الأمن والأمان.

وجبات الطعام فى مدارس كوريا :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق