السبت، 25 يوليو، 2015

دليـــل «لايـدن» لمـؤشــرات تقييـم البحـوث العلميــة Bibliometrics: The Leiden Manifesto for research metrics



قبل حلول عام 2000، كان تقييم البحوث العلمية يعتمد على مؤشر استشهاد العلوم على قرص مدمج ، الذى أعدّه «معهد المعلومات العلمية» ISI، وكان يستخدمه الخبراء في عمليات التحليل المتخصصة.
وفي عام 2002، أطلقت مؤسسة «تومسون رويترز» موقعًا إلكترونيًّا متكاملًا (Web of Science)؛ جَعل قاعدة بياناته عن العلوم متاحة على نطاق واسع، ثم تنافست خدمتان للاستشهاد، هما «سكوباس» Scopus من مؤسسة «إلسفير» (الذي تم إطلاقه في 2004)، وخدمة «جوجل سكولار» Google Scholar (تم إصدار النسخة التجريبية في 2004). كما تم إنشاء أدوات إلكترونية؛ للمقارنة بسهولة بين المؤسسات والجامعات في إنتاج الأبحاث العلمية، مثل InCites (باستخدام قاعدة بيانات «تومسون رويترز»)، و«ساي فال» SciVal (الذي يستخدم «سكوباس»)، بالإضافة إلى البرمجيات التي تحلل ملفات الاستشهاد لكل فرد، اعتمادًا على خدمة «جوجل سكولار» (مثل برنامج Publish or Perish، الذي تم إصداره في عام 2007).
في عام 2005، اقترح جورج هيرش ـ عالِم فيزياء من جامعة كاليفورنيا بسان دييجو ـ مؤشر h، الذي أسهم في ترويج عدد الاستشهادات لكل باحث على حدة. وزاد الاهتمام بمعامل تأثير الدوريات بصورة مطردة بعد عام 1995 (انظر الرسم التوضيحي: الهَوَس بعامل التأثير).
ومؤخرًا، اكتسبت المؤشرات المرتبطة بالاستخدام الاجتماعي والتعليقات على الإنترنت زخمًا، تجلَّى في إنشاء خدمة F1000Prime في عام 2002، وخدمة Mendeley في عام 2008، وموقع Altmetric.com (المدعوم من ماكميلان للعلوم والتعليم، التي تمتلك مجموعة Nature للنشر) في عام 2011.
من أجل هذا.. نعرض هنا لـ«دليل لايدن» Leiden Manifesto، الذي اشتق اسمه من المؤتمر الذي أقرّه ( http://sti2014.cwts.nl) فالمبادئ العشرة للدليل ليست بالخبر الجديد للمتخصصين في مؤشرات العلوم،
وهذا بدوره يؤكد إلى أن الأرض بدأت تتحرك تحت أقدام الباحثين، سواء من حيث إعادة النظر في أسس تقيم البحوث العلمية أم من حيث الحركة داخل أسواق العمل المختلفة، التي لا تتوقف عن التغيّر.
للمزيد:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق