السبت، 25 يوليو، 2015

إعادة النظر في التعليم فى العالم Revision of the education in the world




كيفية إعادة النظر في التعليم في العالم.
أستراليا: مواكبة التقنيات
مدرسة شيلدون في بريسبان في شرق أستراليا تستقبل الطلاب الذين تتراوح اعمارهم بين 15 شهرا إلى 12 سنة. هذه المؤسسة تركز على التقنيات الحديثة.
في برنامج LINQ Precinct ،
مختبرات روبوتية والكترونية واتصالات.
انها تقنية جديدة لمساعدة الطلاب على الحصول على تدريب عملي على التقنيات الحديثة.
الطلاب يعملون بمجاميع صغيرة على مشاريع تقنية حديثة وحقيقية. بعض الطلاب حصدوا ثمار إستخدامها وأسسوا شركات صغيرة خاصة بهم ببنية تحتية موجودة في المدرسة كالاستوديوهات الاعلامية وقاعات الصناعة. هم الذين يخلقون منتجاتهم ويتعلمون ادارة التخطيط الاستراتيجي للمشاريع أيضاً.

البرازيل: التركيز على الطلبة
على الرغم من زيادة الاستثمارات العامة، نظام التعليم في البرازيل لم يصل بعد إلى الاهداف التعليمية. وفقاً لاحدث تقرير لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية حول التعليم في العالم، 
البرازيل في المرتبة الستين من بين خمسة وسبعين بلداً. هناك بعض المشاريع الرائدة لتغيير المعطيات كما في ريو دي جانيرو.

خلال السنوات الثلاث الماضية، المدرسة العامة شيكو انيسيو Chico Anysio في ريو دي جانيرو تحاول نمطاً مختلفاً من التعليم يركز على الطلبة. بالاضافة الى التعليم، تدريب الطلاب على الاحساس بالمسؤولية والتنظيم والاستقلال.
هنا مثلا، لا يوجد جرس للاعلان عن بدء الدروس. الموضوعات تختلف عن المدارس الأخرى. بالاضافة إلى تعلم الرياضيات أو اللغة البرتغالية، انهم يتعلمون أشياء أخرى، كالقيادة وإدارة الوقت وكيفية تنظيم أنفسهم. هذا يحدث فرقاً في المدرسة وفي الحياة الشخصية .

المبادرة الأخرى هي إعطاء الدروس خارج الفصول الدراسية المعتادة.
التلاميذ في قلب النظام. يتم تقرير المشاريع معا وهذا يؤدي إلى بناء علاقات عمل قوية.
هذا النجاح شجع الدولة على تكرار هذه التجربة في أربع مدارس أخرى في العام المقبل في محاولة للتقدم إلى الامام.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق