السبت، 12 أكتوبر، 2013

إحياء نظام الوقف العلمى فى مصر " قراءة فى النماذج العالمية " Scientific revive the waqf system in Egypt, "read in the global models"



تجربة الجامعة الإسلامية العالمية فى ماليزيا


تجربة جامعة هارفاردبأمريكا
يبلغ حجم الوقف 31 مليار دولار

تجربة جامعة كمبردج 
يبلغ حج الوقف 4 مليار دولار 



 جامعة كيونو اليابانية 

 قد يعتبر البعض تخصيص أوقاف بحثية هو نشاط وتوجه جديد على مجتمعنا الأكاديمي ،وذلك في إطار نظرته للتجربة الثرية التي تمتد لعقود  لدى جامعات عريقة ومرموقة في الغرب بوجه عام، تلك الجامعات التي تتجاوز بعض محافظها الوقفية ميزانيات بعض الدول، لتصل إلى عشرات المليارات من الدولارات.

إذ يبلغ حجم الوقف في مؤسسات التعليم العالي في أميركا 118.6 مليار دولار، ويبلغ في جامعة كيوتو فقط في اليابان 2.1 مليار دولار، بينما يبلغ وقف الجامعات الكندية 5 مليارات دولار، في الوقت الذي يبلغ فيه الوقف فقط في 10 جامعات بريطانية 30 مليار دولار.

إن جامعاتنا وهي حديثة عهد بهذا التوجه في تنمية أوقاف الجامعة لا بد أنها تسترشد في رسم خططهاالمستقبلية لاستثمار أموال أوقافها بالتجربة الرائدة والمتميزة لأعرق جامعات العالم،وهي جامعة هارفارد في الولايات المتحدة الأمريكية والتي تعد الأولى في العالم من حيث مبلغ الوقف الذي تمتلكه والذي يصل مقداره حالياً لنحو31 مليار دولار، وتقوم على إدارته منذ أن تم تأسيسه عام 1919 م شـركة تعود ملكيتها إلى الجامعة و تتولى الإدارة المباشرة لنسبة 60% من استثمارات هذا الوقف
وأهم مايميز استثمارات الصناديق الوقفية لجامعة هارفارد هو في تنوعها ما بين استثمارات عقارية ومالية وصناعية وتجارية وخدمية، حيث للجامعة استثمارات في شركات كبرى مثل شركة جنرال إليكتريك، وشركة جونسون آند جونسون، وشركة هيوليت باكارد، وشركة أنتل وهي شركات صناعية وتقنية، من ثم فهي لا تقتصر فقط على الاستثمارت العقارية .

أما فى إنجلترافقد بدأ ممارسة وقف الأستاذية، عندما أوقفت مارغريت كونتيسة ريتشموند- جدة الملك هنري الثامن - عام 1502، وقفا لكرسي اللاهوت في كل من جامعة أكسفورد وجامعة كمبردج، في الوقت الذي أسس فيه هنري لوكاس الكرسي اللوكاسي للرياضيات عام 1663، وجعله رسميا الملك تشارلز الثاني في 18 يناير 1664.
وكانت وصية لوكاس ترك 4 آلاف مجلد من مكتبته إلى جامعة كمبردج، مع تعليمات لشراء أرض تدر 159 دولارا سنويا لتأسيس الأستاذية؛ حيث كان العالم الشهير إسحق نيوتن أول من حصل على هذا اللقب.

للتعرف على تجربة الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيايمكن الدخول على الرابط التالى :

للمزيد :









نماذج من الوقف العلمى فى بعض جامعات العالم المتقدمة :



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق