الخميس، 26 نوفمبر، 2015

التفكير الناقد Critical thinking


حدَّد باير (Beyer, 1985) عشر مهارات للتفكير الناقد نوردها فيما يلي:
• التمييز بين الحقائق التي يمكن إثباتها أو التحقق من صحتها، وبين الادعاءات أو المزاعم الذاتية أو القيمية.

• التمييز بين المعلومات والادِّعاءات والأسباب ذات العلاقة بالموضوع، وتلك التي تُقحَم على الموضوع ولا ترتبط به.
• تحديد مصداقية مصدر المعلومات.
• التعرُّف على الادِّعاءات أو البراهين والحجج الغامضة.
• التعرُّف على الافتراضات غير الظاهرة أو المتضمنة في النص.
• تحري التحيز أو التحامل.
• التعرف على المغالطات المنطقية.
• التعرف على أوجه التناقض أو عدم الاتساق في مسار عملية الاستدلال من المقدِّمات أو الوقائع.
• تحديد درجة قوة البرهان أو الادِّعاء.
وقد يمارس الفرد التفكير الناقد بأن يتحرَّى مواقع التحيز أو التناقض في نص معين دون غيرهما من مهارات التفكير الناقد الأخرى، وتضم كل مهارة من مهارات التفكير الناقد التي أوردها باير بُعدًا تحليليًّا وبُعدًا تقييميًّا.
• التفكير الناقد يستلزم إصدار حكم من جانب الفرد الذي يمارسه.
• التفكير الناقد يحتاج إلى مهارة في استخدام قواعد المنطق والاستدلال المنظمة للأمور.
• التفكير الناقد ينطوي على مجموعة من مهارات التفكير التي يمكن تعلمها والتدرب عليها وإجادتها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق