الخميس، 26 نوفمبر، 2015

“أوتوديسك” تتيح برامجها للتصميم الإحترافي مجاناً للمدارس حول العالم



قامت "أوتوديسك" (Autodesk)، المدرجة في سوق أسهم ناسداك تحت الرمز (NASDAQ: ADSK)، بإتاحة برامجها الرائدة في مجال التصميم والرسم الهندسي والترفيه مجاناً للطلبة والمدرسين والمؤسسات الآكاديمية حول العالم. ومن خلال النموذج التعليمي الجديد، سيصبح بإمكان أكثر من 680 مليون طالب ومعلّم ومما يزيد عن 800.000 مدرسة ثانوية وعليا في 188 بلداً الإستفادة من ميزة الإستخدام المجاني لبرمجيات وخدمات "أوتوديسك" الإحترافية في القاعات والمختبرات الدراسية أو حتى في المنزل.
قال كارل باس، المدير التنفيذي لشركة "أوتوديسك": "تتغير طريقتنا في إدارة الأمور بسرعة، ونحن بحاجة إلى قوة عاملة مُعدّة جيداً لتصميم تقنيات التصنيع والبناء الجديدة. ومن خلال توفير أدوات التصميم الإحترافي مجاناً للطلبة وأعضاء الهيئات التدريسية والمؤسسات الأكاديمية حول العالم، فإننا نساعد على إعداد قطاع التصميم للمرحلة القادمة". وبعد الإعلان عن توفير برامجها مجاناً للمؤسسات الأكاديمية في الولايات المتحدة في وقت سابق من هذا العام ضمن إطار مبادرة الرئيس أوباما التعليمية (ConnectED)، فإن "أوتوديسك" تكون قد وسّعت تدريجياً من وصول برمجياتها الرائدة في مجال التصميم مجاناً للمؤسسات الأكاديمية في مختلف أنحاء آسيا والمحيط الهادئ وأوروبا.
كما تساعد الشركة المدارس على الإنتقال إلى استخدام التقنية السحابية وذلك من خلال تزويد المؤسسات الأكاديمية بمجموعتها الكاملة من منتجات التصميم الجديدة القائمة على التقنية السحابية والخدمات السحابية مثل المنصة التشاركية "أيه 360" (A360)، بالإضافة إلى إشتراك الصيانة المجاني لهذه البرامج. وابتداءً من الطلبة بعمر 13 عاماً ممن يستفيدون من برنامج "فيوجن 360" (Fusion 360) من أجل تصوّر وتنفيذ الطباعة ثلاثية الأبعاد للأجهزة التعويضية، وصولاً إلى مجموعات الطلبة في الكليات والذين يقومون بتطوير منازل مستدامة بيئياً باستخدام "بي. أي. أم. 360 غلو" (BIM 360 Glue)، فإن المواهب الشابة تسهم في دفع حدود التصميم والإبتكار داخل وخارج القاعات الدراسية إلى آفاق أوسع باستخدام برمجيات التصميم التي يستخدمها المحترفون يومياً. من جانبها، قالت كارين كاون، مؤسسة "ميكيوسيتي" (Makeosity): "يقوم طلبتنا من الصف الثامن باستخدام برنامج "فيوجن 360" من أجل تصميم دراجة كهربائية سنقوم بإطلاقها في السوق عن طريق مبادرة "كيك ستارتر" (Kickstarter).
وإذا ما تمكنا من مساعدة المزيد من المدرسين على دمج تقنيات التصميم في المناهجهم الدراسية وكذلك التقنيات التي تُشرك الطلبة في حلّ المشاكل من خلال علوم الهندسة، فإن الطلبة سيدركون كيف أن الرياضيات والعلوم ما هي إلاّ نقاط انطلاق لهم ليصبحوا مبتكرين وروّاد أعمال في المستقبل". ولتسهيل دمج أدوات التصميم في المناهج التعليمية، تقدم "أوتوديسك" أيضاً المحتوى والمصادر التعليمية القائمة على المشاريع، بما في ذلك ورشة العمل الرقمية في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات (Digital STEAM Workshop) و"أكاديمية التصميم" (Design Academy).
قالت نيلي كروس، النائب السابق لرئيس المفوضية الأوروبية: "إن سدّ الفجوة الرقمية في مجال التعليم يبدأ من خلال تزويد المدارس الأوروبية بإمكانية الوصول إلى التقنيات المتقدمة المستخدمة من قبل المحترفين اليوم. وتتعهد شركة "أوتوديسك" بتزويد المدارس والطلاب والمدرسين بالوصول المجاني لبرمجياتها الإحترافية في مجال التصميم ثلاثي الأبعاد، وللمربين إمكانية توفير مفهوم التصميم في قاعاتنا الدراسية؛ وتزويد الجيل الرقمي بأدوات التصميم من أجل تعلم كيفية مواجهة التحديات بطرق إبداعية جديدة؛ وإعداد جيل جديد من القوى العاملة المزودة بمهارات القرن الحادي والعشرين من أجل تلبية مختلف مجالات العمل وتعزيز إقتصاداتنا".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق